مبعوث إيراني إلى بريطانيا يصل إلى لندن هذا الأسبوع

Image caption يأتي تبادل الزيارات بين دبلوماسيي البلدين بعد الاتفاق المؤقت الذي تم التوصل إليه بشأن البرنامج النووي الإيراني

أعلنت الخارجية البريطانية أن المبعوث الإيراني الجديد إلى بريطانيا سيصل هذا الاسبوع في أول زيارة له للعاصمة البريطانية لندن.

وقال وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ إن المبعوث الإيراني حسن حبيب الله زادة سيصل إلى لندن الخميس وسيزور وزارة الخارجية.

وتأتي زيارة حبيب الله زاده بعد زيارة قام بها نظيره البريطاني إلى إيران أجاي شارما الأسبوع الماضي.

وفي تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي تويتر كتب هيغ إن العلاقات بين البلدين تتحسن "على أساس المعاملة بالمثل".

ويأتي تبادل الزيارات بين دبلوماسيي البلدين بعد الاتفاق المؤقت الذي تم التوصل إليه بشأن البرنامج النووي الإيراني.

وقد توصلت إيران الشهر الماضي بعد أيام من المباحثات في جنيف إلى اتفاق مع القوى الكبرى يقضي بوقف بعض نشاطاتها النووية مقابل تخفيف العقوبات التي يفرضها المجتمع الدولي عليها بما قيمته 4.3 مليار دولار.

ووافقت إيران على أن تسمح للمفتشين الدوليين بتفتيش منشآتها، وأن توقف بعض عمليات تخصيب اليورانيوم لمدة ستة أشهر.

وقالت الخارجية البريطانية إن حبيب الله زادة سيلتقي بعض المسؤولين فيها الجمعة.

إبعاد دبلوماسيين

وكانت بريطانيا أغلقت سفارتها في طهران عام 2011 بعد قيام محتجين إيرانيين غاضبين باقتحامها احتجاجا على العقوبات التي فرضتها بريطانيا على إيران على خلفية برنامجها النووي.

Image caption عين شارما الشهر الماضي قائما بريطانيا بالأعمال غير مقيم في إيران.

وقد سحبت بريطانيا كادرها الدبلوماسي العامل في إيران، كما أبعدت الدبلوماسيين الإيرانيين العاملين في العاصمة البريطانية بالمقابل إثر أزمة اقتحام سفارتها في طهران.

وقد كتب المبعوث البريطاني إلى إيران على موقع تويتر أنه يتطلع "للقاء نظيره الإيراني حبيب الله زاده في لندن هذا الأسبوع لمواصلة تعزيز العلاقات البريطانية الإيرانية خطوة خطوة".

وكان هيغ قال لبي بي سي بعد الاتفاق بشأن البرنامج النووي الإيراني إن بعض البلدان "لديها مخاوف مشروعة بشأن البرنامج النووي الإيراني، لذا ليس مفاجئا أن يشكك البعض بأي إتفاق".

وأضاف "بعد كل شيء، فإن لإيران تاريخ في عدم كشف الحقيقة بشأن برنامجها النووي لبقية العالم".

وأكمل "ولكن هذه المرة الأولى التي تدخل فيها اتفاق مع الدول الأخرى والمجتمع الدولي بشأن ما تفعله في برنامجها النووي".

وكان هيغ قال عند إعلانه تعيين شارما قائما بالأعمال بريطاني غير مقيم في أكتوبر/تشرين الأول، قبل الاتفاق بشأن البرنامج النووي الإيراني، إن حكومة الرئيس حسن روحاني المنتخبة حديثا "قدمت نفسها إلى العالم في صورة أكثر ايجابية من الحكومة الأخيرة".

ومنصب قائم بالأعمال غير مقيم هو منصب أقل بدرجة واحدة من السفير في العرف الدبلوماسي.

المزيد حول هذه القصة