صورة أوباما وهالي شميدت أثناء تأبين مانديلا تستقطب الاهتمام

أوباما، شميدت، وكاميرون

رصدت كاميرات المصورين في تأبينية نيلسون مانديلا يوم أمس العاشر من ديسمبر/كانون الأول الرئيس الأمريكي باراك أوباما وهو يشارك رئيسة الوزراء الدنماركية هالي ثورنين شميدت ورئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون التقاط صور لهم على الهاتف الذكي.

وكان القادة الثلاثة يستمتعون بالتقاط صور ذاتية خلال حفل تأبين رئيس جنوب أفريقيا السابق نيلسون مانديلا.

وقال أحد المعلقين أن اللقطة تمثل ظاهرة اجتماعية مثيرة للاهتمام يطلق عليها اسم "سيلفي" وتعرف انتشارا كبيرا عبر العالم بفعل انتشار الهواتف الذكية.

وكان الرئيس الأمريكي باراك أوباما وزوجته ميشيل ورئيسة الوزراء الدنماركية هالي ثورنين - شميدت ورئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون من بين قادة العالم الكثر الذين حضروا تأبينية نيلسون مانديلا في جوهانسبورغ.

ورأى كثير من المعلقين أن تصرف القادة الثلاثة "لم يكن لائقا" بطبيعة المناسبة بينما اعتبره معلقون آخرون أقوى لقطة "سيلفي" تلتقط على الإطلاق.

وانتشرت صور الرئيس أوباما وهو يتلقط صورا ذاتية على هاتف ذكي مع شميدت وكاميرون بسرعة على مواقع التواصل الاجتماعي، وكان غضب ميشيل أوباما الظاهر على الصور التي نشرت لها أكثر ما أثار تعليقات المستخدمين.

وقد نشرت عدة لقطات لأوباما وهو يجلس الى جانب رئيسة الوزراء الدنماركية ورئيس الوزراء البريطاني، كما يظهر في الصورة أدناه:

المزيد حول هذه القصة