روسيا :بوتين يأمر بتكثيف الوجود العسكري في القطب الشمالي

Image caption بوتين وجه الشكر لقادة الجيش لإعادة تشغيل قاعدة جوية قديمة قرب القطب الشمالي

أصدر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين توجيهاته إلى قيادة الجيش بضرورة تكثيف الوجود العسكري في منطقة القطب الشمالي.

وبالتزامن مع إعادة افتتاح قاعدة جوية لبلاده في المنطقة قال بوتين إن روسيا بحاجة لاستخدام كل السبل المتاحة لحماية مصالحها الوطنية.

وجاء ذلك بعدما أعلنت كندا عزمها إعلان سيادتها على منطقة القارة المتجمدة الشمالية.

ويذكر أن كلا من روسيا والدانمارك يؤكدان سيادتهما على مناطق في القارة الغنية بالموارد الطبيعية.

وقال مراسل بي بي سي في موسكو إن بوتين تحدث عدة مرات في السابق عن أهمية القارة المتجمدة الشمالية لبلاده لكنها المرة الأولى التى يصدر فيها توجيها مباشرا للجيش بزيادة قدراته العسكرية هناك.

ويؤكد المراسل أن ذلك يأتي في إطار الصراع بين الدول المحيطة بالقارة المتجمدة الشمالية حول الثروات الطبيعية الموجودة هناك وتحت ثلوج المحيط المتجمد الشمالي.

وتشير التقديرات إلى أن المنطقة المتجمدة الشمالية تضم 30% من الاحتياط العالمي للنفط و15% من الغاز الطبيعي.

وسيصبح استخراج هذه الثروات من هناك أكثر سهولة خلال الاعوام المقبلة نظرا لظاهرة الاحتباس الحراري وزيادة درجة حرارة الأرض المستمرة بالإضافة إلى التقدم المضطرد في تقنيات التنقيب والاستكشاف.

وفي اجتماع مع قادة الجيش الروسي وجه بوتين الشكر لهم بسبب قيامهم بإعادة افتتاح قاعدة جوية سوفيتية قديمة في جزر نوفوسبيرسك القريبة من القطب الشمالي وذلك بعد 20 عاما من إغلاقها.

وأكد بوتين لقادة الجيش إن البلاد بحاجة لافتتاح المزيد من القواعد الجوية في هذه المنطقة موضحا أن العام المقبل سيشهد تحريك المزيد من التشكيلات العسكرية إلى هناك.

وفي عام 2007 قام روسيان بزرع علم بلدهما في قاع المحيط المتجمد الشمالي على عمق يزيد عن 4 كيلومترات بعدما استخدما غواصة خاصة.

المزيد حول هذه القصة