مجلس الشيوخ الأمريكي يستعد لطرح مشروع عقوبات جديدة ضد ايران

Image caption السيناتور روبرت مينينديز

قال مسؤولون في مجلس الشيوخ الامريكي الاربعاء إن المجلس يوشك على طرح مشروع عقوبات جديدة ضد ايران، وذلك رغم اصرار ادارة الرئيس اوباما على ان ذلك سينتهك شروط الاتفاق الانتقالي الذي تم التوصل اليه في جنيف حول برنامج طهران النووي.

وكان وزير الخارجية الايراني قد قال إن قيام الولايات المتحدة بفرض اي عقوبات جديدة على ايران سيقتل الاتفاق.

وكانت ايران قد تعهدت بموجب الاتفاق بتحديد درجة تخصيب اليورانيوم في منشآتها النووية مقبل تخفيف العقوبات الدولية المفروضة عليها.

ويضع كل من السيناتور روبرت مينينديز الرئيس الديمقراطي للجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ والسيناتور الجمهوري مارك كيرك اللمسات الاخيرة على قانون يستهدف ما تبقى من صادرات النفط والموارد المالية الايرانية ويقيد صلاحيات الرئيس اوباما برفع العقوبات المفروضة على ايران.

ولكن مشروع القانون الجديد ينص على ان العقوبات الجديدة لن تدخل حيز التنفيذ الا في حال الاخفاق في احراز اي تقدم في المفاوضات مع ايران من اجل التوصل الى اتفاق نهائي حول برنامجها النووي في غضون ستة اشهر او في حال إخلال طهران بشروط الاتفاق الانتقالي.

ويقول مؤيدو القانون الجديد إن ذلك يتماشى مع طلب ادارة اوباما باتاحة الفرصة للمفاوضين للسعي نحو التوصل الى حل دبلوماسي شامل للملف النووي الايراني.

ولكن مشروع القانون الجديد يواجه صعوبات كبيرة تعرقل امكانية المصادقة عليه، فمسؤولو الادارة يضغطون بقوة على الكونغرس لثنيه عن هذا المسعى.

وكان وزير الخارجية جون كيري ووزير الخزانة جاك لو قد حاولا في جلسة مغلقة حضرها كل اعضاء مجلس الشيوخ المئة اقناع المجلس بالتخلي عن المشروع.

ولكن يبدو ان حتى هذه المحاولات لم تفلح في اقناع العديد من اعضاء المجلس.

فالسيناتور الجمهوري ليندسي غراهام، وهو من مؤيدي مشروع مينينديز وكيرك، قال عقب الجلسة إنه ينبغي على المجلس المضي قدما في سن قانون العقوبات الجديد.

وقال "أرى من المعقول منح الادارة مهلة ستة اشهر للتوصل الى حل ناجح عن طريق التفاوض، ولكني ارى انه من المعقول ايضا تهديد الايرانيين بعقوبات جديدة في حال الفشل في التوصل الى حل."

وقال غراهام إنه يتوقع ان يصوت المجلس على مشروع القانون الجديد في الشهر المقبل، واصر على ان مجلس الشيوخ لن يمرر القانون فحسب بل انه سيحظى باغلبية الثلثين الضرورية لابطال حق الرئيس اوباما في رفضه.

ولكن اعضاء آخرين في مجلس الشيوخ عبروا عن شكوكهم في امكانية تمرير القانون.

فعضوة المجلس الديمقراطية دايان فاينشتاين قالت إن الحجج التي دفع بها الوزيران كيري ولو "كانت مقنعة جدا"، وعبرت عن اعتقادها بأن على المجلس التخلي عن فرض اي عقوبات جديدة على ايران لفسح المجال امام الديبلوماسيين للتوصل الى اتفاق نهائي مع الايرانيين.

وقالت في تصريحات نقلتها وكالة رويترز "إن الموضوع الاهم هة التوصل الى اتفاق نهائي شامل."

المزيد حول هذه القصة