مترجم الإشارة " المزيف " في حفل مانديلا مصاب بالفصام

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

قال مترجم لغة الإشارة المتهم بتقديم إشارات مزيفة أثناء حفل تأبين الزعيم الأفريقي الراحل نيلسون مانديلا إنه أصيب بنوبة عصبية ناتجة عن مرضه بالفصام " شيزوفرينيا" أثناء الترجمة.

وفي وقت لاحق اختفى مالكو الشركة التي يعمل فيها مترجم الإشارة ولم يعثر لهم على أثر، حسبما أفاد أحد الوزراء في حكومة جنوب أفريقيا.

وأوضح ثامسانكا جانتجي، 34 عاماً، في تصريحات لوسائل الإعلام بجنوب أفريقيا، إنه بدأ بـ"سماع أصوات" أثناء الحفل وأصيب بنوبة هلوسة.

وقد أبدى الكثيرون من متابعي الحفل الصم استياءهم من المترجم الذي كان من المفترض به نقل خطابات المتحدثين في التأبين، واتهموه بالتزييف.

وكان مانديلا قد توفي في الخامس من ديسمبر/كانون الأول عن عمر يناهز 95 عاماً، وسجي جثمانه حالياً عند مقر الحكومة في العاصمة بريتوريا لإلقاء نظرة الوداع عليه قبل تشييعه إلى مثواه الأخير في مسقط رأسه الأحد المقبل.

"وضع خطير"

Image caption قال المترجم في حوار صحفي: "لم يكن هناك ما يسعني فعله، لقد كنت وحدي في وضع خطير جداً".

من جهته قال جانتجي إنه عمل لحساب شركة "اس ايه " حيث كان من كبار مترجمي الإشارة هناك.

وكان قد أوكل للمترجم المثير للجدل مهمة الوقوف إلى جانب المتحدثين أثناء حفل التأبين ومن أبرزهم الرئيس الأمريكي باراك أوباما وأحفاد مانديلا – على مرأى من ملايين المشاهدين حول العالم – لترجمة خطابات رثائهم للزعيم الراحل.

لكنه قال إنه فقد تركيزه أثناء الحفل حين بدأ سماع "أصوات في ذهنه".

واستطرد في حديث لجريدة "ستار" بجوهانسبرغ "لم يكن هناك ما يسعني فعله، لقد كنت وحدي في وضع خطير جداً"، مضيفاً "حاولت السيطرة على نفسي، وألا أظهر للعالم ما الذي كان يحدث معي، لكني أعتذر بشدة، كان هذا هو الموقف الذي وجدت نفسي فيه".

لكن على الرغم من ذلك قال جانتجي في حديث إذاعي لاحق إنه كان سعيداً بأدائه في حفل تأبين مانديلا.

وقال لمحطة "توك راديو 702" في جوهانسبرغ أيضاً إنه ترجم في "العديد من المناسبات الهامة"، وأضاف "أعتقد أني بطلا في لغة الإشارة."

Image caption سيمكث جثمان الزعيم الراحل مانديلا مسجياً لمدة ثلاثة أيام.

لكن أداء جانتجي لم يكن مرضياً لمجتمع الصم في جنوب أفريقيا.

فقد أرسلت ويلما نيوهودت-دروشن، أول نائبة برلمان صماء في البلاد، تغريدة على موقع تويتر أثناء الحفل تقول فيها إن "المترجم التابع للمؤتمر الوطني الأفريقي على المنصة والذي يقف مع نائب رئيس المؤتمر يقوم بحركات اعتباطية. إنه لا يعرف الإشارة. من فضلكم دعوه ينزل."

وكان المؤتمر الوطني الأفريقي، وهو الحزب الحاكم في جنوب أفريقيا، هو المسئول عن تنظيم حفل التأبين بالتعاون مع الحكومة.

ويبدو أن جانتجي عمل سابقاً مع المؤتمر إذ أنه ظهر في عدة لقطات لمناسبات كبيرة أقامها المؤتمر العام الماضي يترجم للإشارة مع الرئيس الجنوب أفريقي جاكوب زوما.

من جهته قال معهد المترجمين في جنوب أفريقيا فقال إنه كان هناك شكاوى ازاء أداء جانتجي من قبل ولكن الحزب لم يتخذ أي تصرف حيال ذلك.

يذكر أن حكومة جنوب أفريقيا تقوم بالتحقيق في الواقعة، وقالت إنها تؤكد لشعب جنوب أفريقيا التزامها بالدفاع عن حقوق وكرامة الأشخاص ذوي الإعاقة.

الرحلة الأخيرة

من ناحية أخرى، من المقرر أن ينقل جثمان مانديلا المسجى في مقر الحكومة لثلاثة أيام إلى إقليم كاب الشرقي مسقط رأسه من قاعدة جوية في بريتوريا.

وسيكون في انتظار الجثمان حرس شرف قبل أن يتم وضع الكفن على سيارة عسكرية ونقله إلى قرية قونو وستجرى مراسم استقبال تقليدية من أهل القرية.

وأعلنت حكومة جنوب افريقيا يوم 16 ديسمبر / كانون الأول المقبل يوما وطنيا للمصالحة سيزاح خلاله الستار عن تمثال للزعيم الراحل عند مقر الحكومة في بريتوريا.

وقد وضعت شاشات عرض كبيرة في أنحاء البلاد ليتسنى للجميع مشاهدة المراسم المرتقبة.

المزيد حول هذه القصة