إضراب عام في بنغلاديش احتجاجا على إعدام زعيم الجماعة الإسلامية

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

بدأ في بنغلاديش إضراب عام دعا إليه حزب الجماعة الإسلامية، احتجاجا على إعدام زعيم الحزب عبد القادر ملا الخميس الماضي.

وتشهد البلاد منذ تنفيذ حكم الإعدام أعمال عنف واسعة النطاق أدت الى مقتل تسعة أشخاص وجرح أكثر من مئة.

ويعد ملا أول شخص يعدم على علاقة بجرائم ضد الإنسانية وقتل واغتصاب خلال حرب الاستقلال عن باكستان عام 1971.

ويقول مراسل بي بي سي إن بنغلاديش تؤكد أن ثمة دعم شعبي لتحقيق العدالة بحق الضالعين في جرائم وحشية خلال حرب الاستقلال.

لكن منظمات حقوقية دولية شككت في الإجراءات التي أصدرت خلالها محاكم جرائم حرب خاصة أحكاما قاسية.

وأدانت المحكمة أربعة قادة بارزين آخرين في الجماعة الإسلامية، وسيواجهون عقوبة الإعدام أيضا.

Image caption شهدت بنغلاديش أعمال عنف عقب إعدام عبد القادر ملا

وثمة مخاوف مطردة من أن تؤدي هذه التطورات إلى تفاقم حالة التوتر في البلاد التي تعاني انقساما قبيل الانتخابات المثيرة للجدل المقررة في 5 يناير/كانون الثاني.

وقد منعت السلطات حزب الجماعة الإسلامية من المشاركة في الانتخابات المقرر إجراؤها في 5 يناير/ كانون الثاني، لكن الحزب، مع ذلك، أدى دورا مهما في حركة المعارضة التي قادها الحزب الوطني البنغالي.

المزيد حول هذه القصة