الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند لن يحضر ألعاب سوشي في روسيا

الرئيس الفرنسي، فرانسوا هولاند
Image caption حض ناشطون قادة البلدان الغربية على مقاطعة هذا الحدث الرياضي

قال وزير الخارجية الفرنسي، لوران فابيوس، إن الرئيس الفرنسي، فرانسوا هولاند وكبار المسؤولين الفرنسيين لن يحضروا الألعاب الأولمبية الشتوية التي ستجري في منتجع سوشي بجنوبي روسيا.

وأعلن فابيوس عن هذا القرار في حوار مع إذاعة فرنسا لكنه لم يقدم تفاصيل إضافية.

وقال فابيوس لإذاعة أوروبا1 الأحد إن "المسؤولين الفرنسيين لا خطط لديهم ليذهبوا إلى هناك".

وقال الرئيس الألماني، جواشيم غوك، الأسبوع الماضي إنه لن يذهب إلى ألعاب سوشي التي تنظم في منتجع سوشي بالبحر الأسود.

لكن الرئيس الألماني لم يقدم تفاصيل بشأن الموضوع.

وقالت نائبة المفوض الأوروبي، فيفيان ريدينغ، إنها بدورها لن تحضر هذه الألعاب.

وحض ناشطون قادة البلدان الغربية على مقاطعة هذا الحدث الرياضي على خلفية المخاوف المتعلقة بانتهاك حقوق الإنسان بما في ذلك قانون روسي جديد يحظر "الدعاية المثلية".

ويقول محللون إن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، وضع ثقله الشخصي في سبيل إنجاح ألعاب سوشي في محاولة لإبراز ما يتميز به بلده.

وقال بوتين إن الرياضيين المثليين مرحب بهم في روسيا، مضيفا أن القانون الجديد كان مطلوبا من أجل حماية الأحداث.

وتواجه روسيا تحديات أمنية في ظل اقتراب موعد سوشي التي تنظم بالقرب من منطقة القاقاز شمالي البلاد.

المزيد حول هذه القصة