كوريا الشمالية: إعدام زوج عمة زعيم البلاد "لن يغير الأهداف التجارية" للبلد

زعيم كوريا الشمالية
Image caption قال وزير الخارجية الأمريكي إن إعدام أون لجانغ سونغ ثايك "يوضح لنا إلى أي مدى هو متهور وبلا رحمة"

قال مسؤول في كوريا الشمالية إن إعدام جانغ سونغ ثايك، زوج عمة زعيم البلاد، كيم جونغ أون لن يغير الأهداف الاقتصادية للبلد.

وأوضح العضو الكبير في لجنة التنمية الاقتصادية للدولة، يان يونغ سوك، قائلا "بالرغم من أن جانغ سونغ ثايك تسبب في ضرر كبير لاقتصادنا، فلن يكون ثمة تغيير على الإطلاق في السياسة الاقتصادية للجمهورية الشعبية الديمقراطية لكوريا."

وأضاف يان يونغ سوك قائلا "إنه الوضع ذاته الذي كان سائدا من قبل".

وكان جانغ سونغ تيك يعمل على توطيد الأواصر التجارية مع الصين قبل إزاحته من منصبه، وبالتالي قاد إعدامه إلى إذكاء تكهنات بأن الاستثمارات الأجنبية في البلد سوف تتوقف.

وينظر إلى الاستثمارات الأجنبية على أنها حيوية بالنسبة إلى اقتصاد كوريا الشمالية.

وكان جانغ سونغ ثايك أحد المسؤولين المتنفذين في كوريا الشمالية والمهندس الرئيسي المسؤول عن وضع السياسات الاقتصادية للبلد.

وكان إعدام جانغ سونغ ثايك الأسبوع الماضي واستدعاء رجال أعمال مغتربين من الصين أجج المخاوف من أن شركائه قد يتعرضون لحملات تطهير في إطار مساعي زعيم كوريا الشمالية لتعزيز قبضته على مقاليد السلطة.

"متهور وبلا رحمة"

وفي سياق آخر، وصف وزير الخارجية الأمريكي جون كيري كيم جونغ أون زعيم كوريا الشمالية بأنه متهور ويشعر بضعف موقفة في قيادة البلاد.

وقال كيري في مقابلة مع شبكة إيه بي سي التلفزيونية الأمريكية إن إعدام أون لزوج عمته الذي كان يعد ثاني أقوى رجل في الدولة يوضح لماذا يجب أن يتحد العالم في مواجهة برنامج التسلح النووي الكوري الشمالي.

وقال كيري في مقابلة مع أحد برامج الشبكة حول إعدام أون لجانغ سونغ ثايك "إنه يوضح لنا إلى أي مدى هو متهور وبلا رحمة كما يوضح أيضا أنه لايشعر بالأمان على موقعه إلى درجة ما".

المزيد حول هذه القصة