كاميرون: مهمة القوات البريطانية في أفغانستان "أُنجزت"

Image caption صاحب كاميرون في الزيارة لاعب الكرة الشهير مايكل اوين

قال ديفيد كاميرون رئيس الوزراء البريطاني إن مهمة قوات بلاده في أفغانستان قد انجزت.

وأضاف خلال زيارة لقاعدة عسكرية في أقليم هلمند في أفغانستان أنه اصبح بامكان القوات البريطانية العودة للوطن مرفوعة الرأس بعد المساهمة في تحقيق "قدر من الأمان".

وقال متحدث باسم داوننغ ستريت "رئاسة الوزراء" إن كاميرون أكد على أن المهمة في أفغانستان لم تكن مثالية ولكنها اسهمت في تقليل "العمليات الإرهابية".

ويقول فرانك غاردنر مراسل بي بي سي للشؤون الامنية إن الوجود البريطاني والدولي في أفغانستان وإن لم يكن قد حقق الامان التام بها إلا أنه أسهم بقوة في تقليل عمليات المتشددين ومستوى العنف.

ويأتي تصريح كاميرون بعد شهرين فقط من تاكيد حامد كرزاي الرئيس الأفغاني على ان الأمان الذي تم تحقيقه في بلاده "جزئي" وأنه كان يتحتم على القوات الأجنبية بذل مزيد من الجهد لاستهداف الملاذات الآمنة للمتطرفين في باكستان.

وحذر حزب العمال البريطاني من التسرع في الخطوة مؤكدا أن "المهمة لم تنته بعد".

ويرى خبراء أن الوجود البريطاني في أفغانستان حقق نجاحا في بلوغ الاهداف الرئيسية من بينها حماية المدنيين من هجمات طالبان وعدم تمكين تنظيم القاعدة من السيطرة على البلاد من جديد.

لكن في المقابل تتحسب شخصيات عسكرية بارزة من خطر تزايد العنف والعمليات الانتحارية بانسحاب القوات الدولية واقتراب موعد الانتخابات المقررة العام القادم.

وقتل نحو 444 جنديا بريطانيا منذ بدء العمليات في أفغانستان عام 2001.

ومن المقرر أن تغادر القوات البريطانية أفغانستان بحلول نهاية عام 2014 حينما تنتهي جميع العمليات القتالية التي يقودها حلف شمال الأطلسي "ناتو"، لكن عددا قليلا من الجنود سيظل للقيام بأدوار للدعم.

يذكر أن القوات الأسترالية أنهت انسحابها من الأراضي الأفغانية عائدة إلى بلادها بعد 12 عاما من المشاركة في القوات متعددة الجنسيات التي دعمت القوات الامريكية في أفغانستان.

المزيد حول هذه القصة