اغتيال رجل الدين الشيعي الباكستاني ناصر عباس في لاهور

Image caption اغتيل ناصر عباس اثناء عودته الى منزله

اغتال مسلحون رميا بالرصاص رجل الدين الشيعي البارز ناصر عباس في مدينة لاهور مما اثار غضب الجالية الشيعية في المدينة.

وكان مسلحون يستقلون دراجة نارية قد قتلوا رجل الدين في وقت متأخر من ليلة الأحد اثناء توجهه الى منزله بسيارته بعد حضوره مناسبة دينية.

ولم تتبن اي جهة مسؤولية العملية.

ويعتصم عدد من افراد الجالية الشيعية في لاهور امام منزل حاكم المدينة للتعبير عن غضبهم.

يذكر ان باكستان تشهد تصعيدا في العنف الطائفي في السنوات الاخيرة تعرض خلالها الشيعة في ولاية بلوشستان الجنوبية الغربية وفي مدينة كراتشي الجنوبية لهجمات متعددة.

ويقول المراسلون إن لاهور كانت بمنأى عن هذه الهجمات الى حد ما، ولكنها شهدت هي الاخرى عددا منها في الاشهر الاخيرة.

ويأتي اغتيال ناصر عباس بعد مرور عشرة ايام على اغتيال رجل الدين السني المتشدد المعادي للشيعة شمس الرحمن في لاهور ايضا.

المزيد حول هذه القصة