اتهام شخصين في بريطانيا بإساءة استخدام "تويتر"

Image caption أرسلت العديد من التغريدات التي هددت كريادو - بيريز بالإغتصاب

وجهت اتهامات لشخصين بريطانيين بعد إرسالهما تغريدات مسيئة على موقع التواصل الاجتماعي "توتير" لكارولين كريادو - بيريز صاحبة حملة نسوية تطالب بإدراج وجوه نسائية على أوراق النقد البريطاني.

وقالت النيابة العامة إن المتهمين ايزابيلا سورلي (23 عاما) من نيوكاسيل وجون نيمون (25 عاماً ) من ساوث شفيليد سيمثلا أمام المحكمة في 7 يناير/كانون الثاني بسبب اساءة استخدامهما لشبكة التواصل الاجتماعي.

وأضافت النيابة أنه بعد التشاور مع الشرطة، اتخذ قرار بتوجيه اتهامات إلى شخصين مشتبه بهما بإرسال تغريدات مسيئة لكريادو -بيريز والنائبة البريطانية ستيلا كريسي ، مشيرة إلى أنه لم توجد أدلة كافية لتوجيه الاتهامات إلى بعض المشتبه بهم الآخرين.

وتعرضت كريادو - بيريز من تهديدات بالإغتصاب خلال إطلاق حملتها الداعية إلى وضع صورة الأديبة البريطانية جين آستين على الأوراق النقدية البريطانية.

وقالت كريادو-بيريز، التي سبق وظهرت في وسائل الإعلام للترويج لحملة تدعو إلى وضع وجوه نسائية على العملات، إن التغريدات المسيئة بدأت يوم إعلان حملتها الدعائية المطالبة بوضع صورة أوستين على عملة من فئة 10 جنيهات استرلينية.

وأبلغت كريادو - بيريز الشرطة بعد تلقيها حوالي 50 تغريدة مسيئة خلال 12 ساعة.

وقالت في مقابلة مع بي بي سي إنها "حاولت الاتصال بالمدير المسؤول في توتير مارك لوكي، إلا انه لم يجب على مكالمتها، مضيفة أن تقنية الإبلاغ عن انتهاكات في توتير ليست فعالة.

وأعلن "توتير" يوم السبت إضافة خاصية "الإبلاغ عن انتهاكات" بعد تلقيها العديد من المطالب من مشتركيها حول هذا الأمر.

وقال نائب رئيس "توتير" في مدونته إن "توتير قرر إجراء بعض التعديلات التقنية بعد تلقيه الكثير من ردود الفعل من مشتركه"، مضيفاً "لا نريد إضافة أي خاصية تؤذي مشاعرهم أو تجعلهم يشعرون بأنهم ليسوا بآمان".

المزيد حول هذه القصة