الإفراج عن خودوركوفسكي بعد عفو بوتين عنه وسفره إلى ألمانيا

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

أخلي سبيل ثري النفط الروسي السابق ميخائيل خودوركوفسكي في أعقاب عفو أصدره عنه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وذكرت وكالات الأنباء الروسية أن خودوركوفسكي غادر البلاد متوجها إلى ألمانيا بعد ساعات من الإفراج عنه.

ونقلت وكالة ريا نوفستي الروسية عن مسؤولي السجن الذي كان يقضي فيه خودورفسكي قولهم إنه " طلب وثائق سفر للذهاب إلى ألمانيا ورؤية أمه المريضة".

ووقّع بوتين في وقت سابق على مرسوم يقضي بالعفو عن خودوركوفسكي لـ"اعتبارات إنسانية".

وكان بوتين صرح للصحفيين الخميس بأنه سيصدر عفوا عن خودوركوفسكي المسجون منذ عقد من الزمن بعد أن تلقى طلبا منه بذلك، نظرا للظروف الصحية التي تمر بها والدته.

ويأتي ذلك العفو بعد يوم من موافقة البرلمان الروسي على عفو واسع النطاق يشمل 20 ألف سجين على الأقل.

وكان البرلمان قد أصدر وثيقة الجمعة تقضي بإدخال هذا العفو حيز التنفيذ بمجرد التوقيع على مرسومه.

Image caption أكد مسؤولو السجن إخلاء سبيل خودوركوفسكي من مكان احتجازه في منطقة كاريليا الواقعة شمال غربي روسيا

وأدين خودوركوفسكي ورفيقه بلاتون ليبيديف بسرقة النفط وغسيل أموال في عام 2010، بينما كان الاثنان يقضيان فترة عقوبة أخرى منذ عام 2003 لاتهمامها بالتهرب الضريبي، بعد تمويله أحزابا معارضة.

وكان من المقرر أن يخرج من السجن في أغسطس/آب المقبل، ودأب طيلة تلك الفترة على تأكيد براءته من التهم المنسوبة إليه.

ويقول محللون إن بوتين ربما يسعى إلى تخفيف الانتقادات الدولية سجل روسيا في حقوق الإنسان، قبيل انطلاق بطولة الألعاب الأولمبية الشتوية، التي ستقام في منتجع "سوتشي" المطل على البحر الأسود في فبراير/شباط المقبل.

وكان خودوركوفسكي رئيسا لشركة "يوكوس" النفطية العملاقة التي لم يعد لها وجود الآن وواحدا من أغنى الأثرياء في روسيا.

المزيد حول هذه القصة