البقلاوة التركية "تحت حماية" الاتحاد الأوروبي

في الوقت الذي لم تكلل فيه مساعي أنقرة للحصول على عضوية الاتحاد الأوروبي بالنجاح بعد، تمكنت حلوى البقلاوة المصنوعة في جنوب شرقي تركيا من الحصول على "وضع الحماية" من المفوضية الاوروبية.

ويعود أقدم ذكر موثق لحلوى البقلاوة باللغة التركية إلى أقدم موسوعة عربية في الطبخ تعود للقرن الثالث عشر ميلادي.

وكانت الحلوى التركية ضمن 16 نوعا من الاطعمة والمشروبات غير الاوروبية التي حصلت على تلك الصفة الشرفية التي ضمت 10 أنواع من الاطعمة الصينية و شاي دارجيلينغ الهندي الأغلى والأكثر شهرة في العالم.

وتقدمت تركيا بطلب الانضمام للاتحاد الاوروبي منذ عام 1987 ولم يتم البت فيه إلى الأن.

لكن يبدو أن حظ الطعام والمشروبات التركية أفضل من عاصمته حيث يحظى بشعبية كبيرة وتنتشر مطاعمه حول العالم.

ووضعت منظمة اليونيسكو القهوة التركية ضمن قائمة التراث الثقافي لهذا العام.

ومن قارة أوروبا، تمكنت طماطم سانتوريني اليونانية وهي ثمرة صغيرة الحجم تتسم بحلاوة الطعم التي تكتسبها عبر الشمس والتربة البركانية من الفوز باللقب على النطاق الأوروبي وبذلك تنضم إلى جبن الفيتا الذي حصل على اللقب سابقا.

كما فازت بريطانيا باللقب نفسه عن يوركشاير وينسيلدالي وهو نوع من الجبن يصنع في شمالي البلاد منذ القرن 11 الميلادي.