رحيل إدغار برونفمان الرئيس السابق للمؤتمر اليهودي العالمي عن عمر 84 عاما

الرئيس السابق للمؤتمر اليهودي العالمي الملياردير، إدغار برونفمان
Image caption دافع إدغار برونفمان باستماتة عندما كان رئيسا للمؤتمر اليهودي العالمي عن مصالح اليهود في العالم

توفي الرئيس السابق للمؤتمر اليهودي العالمي الملياردير، إدغار برونفمان، في مدينة نيويورك عن عمر 84 عاما.

ونجح برونفمان المولود في كندا من أبوين مهاجرين من أوروبا الشرقية في توسيع شركة المشروبات الكحولية التي تملكها عائلته "سيغرام" والتي تولى إدارتها في عام 1971.

ودافع برونفمان دفاعا مستميتا عن قضايا اليهود عندما تولى رئاسة المؤتمر اليهودي العالمي ما بين 1981 و2007.

ونجح برونفمان عندما كان رئيسا للمؤتمر اليهودي في دفع الولايات المتحدة للضغط على الاتحاد السوفيتي بهدف السماح لليهود السوفيت بالهجرة إلى إسرائيل.

هجرة

وتزايد عدد اليهود الذين هاجروا من الاتحاد السوفيتي إلى إسرائيل عندما تولى الزعيم الإصلاحي، ميخائيل غورباتشوف، رئاسة الاتحاد السوفيتي قبل انهياره.

كما نجح برونفمان في إرغام بنوك سويسرية على إعادة مليار دولار أمريكي لضحايا الهولوكست (المحرقة النازية).

وجُرِّدَ اليهود المقيمون في ألمانيا والبلدان التي احتلها النازيون من ممتلكاتهم، ومن ضمنها حشوات الذهب التي انتزعت من النزلاء القتلى اليهود في معسكرات الاعتقال النازية.

وانتهى المطاف بكميات كبيرة من هذا الذهب في بنوك سويسرا التي انتقدت بشدة بسبب فشلها في تقديم التعويضات المناسبة لمستحقيها.

وتزعم إدغار الجهود لفضح الماضي النازي للأمين العام السابق للأمم المتحدة، كورت فلدهايم، عندما حاول الترشح لرئاسة النمسا في عام 1985.

"وضع أفضل"

وقال خلفه في رئاسة المؤتمر اليهودي العالمي، رونالد لودر، في بيان "العديد من اليهود في العالم أصبحوا في وضع أفضل اليوم بفضل تصميم إدغار وكفاحه المستميت من أجل جلب العدالة لليهود نيابة عنهم".

وأضاف لودر قائلا "سيخلد اسمه للأبد في كتب التاريخ".

وتوفي برونفمان نتيجة أسباب طبيعية في منزله بنيويورك وهو محاط بأفراد عائلته.

وأسس أبوه، صامويل برونفمان، شركة المشروبات الكحولية "سيغرام" التي تملكها العائلة في عام 1924، وأصبح ثريا خلال حظر الكحول في الولايات المتحدة عندما كان يهرب إلى الولايات المتحدة بكميات كبيرة.

ونجح إدغار في تنويع مصادر دخل شركة العائلة إذ استثمر في قطاع الكيماويات والنفط.

واستحوذت الشركة الفرنسية العاملة في مجال الإعلام والاتصالات فيفيندي على شركة "سيغرام" في عام 2000.

واستخدم برونفمان ثروته ومركزه بصفته رئيسا للمؤتمر اليهودي العالمي للدفاع عن مصالح اليهود في مختلف أنحاء العالم.

المزيد حول هذه القصة