ثري النفط الروسي السابق ميخائيل خودوركوفسكي يدعو لاطلاق سراح السجناء السياسيين في بلاده

Image caption كان خودوركوفسكي وقت القاء القبض عليه اثرى اثرياء روسيا

قال ثري النفط الروسي السابق ميخائيل خودوركوفسكي، الذي اطلق سراحه من السجن في الاسبوع الماضي، إنه سيفعل كل ما بوسعه من اجل اطلاق سراح السجناء السياسيين الذين يقول إنهم يقبعون في السجون الروسية.

وشكر خودوركوفسكي في مؤتمر صحفي عقده في العاصمة الألمانية برلين مؤيديه والمستشارة الالمانية انجيلا ميركل ووزير الخارجية السابق هانز ديتريش غينشر للجهود التي بذلوها من اجل اطلاق سراحه.

وقال إنه علم بقرار الحكومة الروسية تسفيره الى المانيا يوم اطلاق سراحه.

وكانت السلطات الروسية قد اطلقت سراح خودوركوفسكي يوم الجمعة الماضي، وذلك بعد ان قضى عشر سنوات في السجن بتهم تتعلق بالتزوير والتهرب الضريبي.

وما برح خودوركوفسكي يصر على انه سجن لاسباب سياسية.

وكان خودوركوفسكي وقت القاء القبض عليه اثرى اثرياء روسيا، وكان يمول احزاب سياسية معارضة.

وبعد سجنه، اصبح اشهر سجين سياسي في البلاد.

وقال خودوركوفسكي في مؤتمره الصحفي إن ثمة "حاجة لضمان الا يكون هناك أي سجناء سياسيين ان كان ذلك في روسيا او في اي بلد آخر."

وعبر عن أمله في ان يضع زعماء الغرب ذلك في الحسبان عند لقائهم بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وأصر خودوركوفسكي على انه لن يشارك في اللعبة السياسية في روسيا، وقال "إن الصراع من اجل السلطة ليس لي."

ولكن مراسل بي بي سي في العاصمة الألمانية ستيفان ايفانز قال إنه من الواضح ان خودوركوفسكي سعيد بأن يصبح رمزا للسجناء السياسيين الذين يقول إنه ما زالوا يقبعون في السجون الروسية.

وكان الملياردير السابق قد قال لمجلة روسية إنه لن يحاول استعادة الاصول المصادرة العائدة لشركة نفط (يوكوس) المنحلة التي كان يملكها.