الجيش النيجيري يقول إنه قتل 50 متمردا متشددا

الجيش النيجيري يقول إنه قتل 50 متمردا إسلاميا
Image caption قالت الأمم المتحدة في الأسبوع الماضي إن ما يربو على 1200 شخص قتلوا في أعمال العنف منذ إعلان حالة الطواريء.

قال الجيش النيجيري إنه قتل 50 متمردا متشددا كانوا يحاولون عبور الحدود إلى الكاميرون واشتبك معهم في معركة شهدت تبادلا عنيفا لإطلاق النار.

وصرح متحدث باسم وزارة الدفاع النيجيرية بأن الهجوم أسفر أيضا عن مقتل 15 جنديا إلى جانب سقوط خمسة قتلى من المدنيين.

وأضاف المتحدث أنه بمساعدة المراقبة الجوية استطاع الجيش تعقب الجماعات المسؤولة عن تنفيذ هجوم يوم الجمعة الماضي الذي استهدف ثكنات عسكرية في ولاية بورنو، مؤكدا أن 20 عربة تابعة للمسلحين قد دمرت.

ومن الصعب التحقق من هذه المعلومات حيث أن الجيش النيجيري نادرا ما يقدم دليلا يؤكد تقارير نجاح عملياته ضد جماعة بوكوحرام، فكثيرا ما يقول الجيش إنه أوقع خسائر بشرية كبيرة في جانب المتمردين في حين يندر اعترافه بوقوع خسائر بشرية بين صفوفه أو في صفوف المدنيين.

وقالت الأمم المتحدة في الأسبوع الماضي إن ما يربو على 1200 شخص قتلوا في أعمال العنف منذ إعلان حالة الطواريء في مايو/آيار.

وكان الرئيس النيجيري غودلاك جوناثان قد أعلن حالة الطوارئ في ثلاث ولايات شمالية، منها بورنو التي تعتبر مدينة مايدوجوري عاصمتها الإقليمية.

وتخوض الجماعة قتالا مع الجيش النيجيري منذ نحو أربع سنوات لمحاولتها تطبيق الشريعة الإسلامية شمال شرق البلاد.

وتعتبر الولايات المتحدة جماعة "بوكو حرام" تنظيما إرهابيا أجنبيا.

المزيد حول هذه القصة