مهربون صينيون يحفرون نفقا تحت أحد الأنهار يصل بين البر الصيني وهونغ كونغ

نفق
Image caption يقول مسؤولون إن تكلفة بناء النفق وصلت إلى 500,000 دولار

اكتشفت السلطات الصينية نفقا، بني على ما يبدو من قبل مهربين، يمتد من البر الرئيسي إلى هونغ كونغ.

ويبدأ النفق، الذي يحتوي على جدران خرسانية وإضاءة داخلية، تحت مرآب بالقرب من مدينة شينزين ويمتد لمسافة 40 مترا (130 قدما) تحت أحد الأنهار وصولا إلى مستنقعات مائية يهمين عليها القصب في هونغ كونغ.

وتعتقد السلطات أن عصابات كانت تعتزم استخدامه لاستيراد هواتف محمولة وسلع كهربائية أخرى إلى هونغ كونغ التي تتمتع بحكم شبه ذاتي وتطبق فيها تعريفات جمركية مختلفة عن البر الرئيسى.

ويمكن للمهربين تحقيق أرباح ضخمة في حال تجنب دفع الرسوم الجمركية.

واكتشف النفق الأسبوع الماضي في قرية تشانغلينغ على مشارف مدينة شينزين.

وذكرت وسائل إعلام محلية أن سيدة مقيمة بالمنطقة اشتكت من سماع ضوضاء لأعمال حفر كانت تعتقد أنها جزء من مشروع لتحديث المنطقة.

وقال مسؤولون إن النفق حفر من قبل أشخاص محترفين، وتشير التقديرات إلى أن تكلفة البناء قد وصلت إلى نحو 500 ألف دولار.

ويعتقد أن النفق لم يكتمل وكانت خطة المهربين تهدف إلى حفر نحو 20 مترا إضافية لكي يصل إلى وجهته المقصودة، وهي قرية حدودية في أطراف هونغ كونغ.

ودمرت السلطات النفق يوم الثلاثاء وألقت القبض على أحد الأشخاص المشتبه بهم.

المزيد حول هذه القصة