رؤساء كنائس بريطانيا ينبهون إلى "مأساة" مسيحيي العالم

Image caption الاحتفال بعيد الميلاد فرصة استغلها أسقفا ويستمنيستر وكانتربيري للحديث عن معاناة المسيحيين في الشرق الأوسط.

استغل رئيس كنيسة الروم الكاثوليك رسالته بمناسبة عيد الميلاد في الإشارة إلى معاناة المسيحيين الذين يضطهدون بسبب عقيدتهم.

وقال أسقف وستمنيستر إن كثيرا من المسيحيين، خاصة في الشرق الأوسط، يغامرون بحياتهم لممارسة العبادة.

ويتوقع أن يثير أسقف كانتربيري مخاوف مماثلة في أول قداس له في يوم عيد الميلاد.

وسيبرز جستين ويلبي عدم العدالة الذي يواجهه الفقراء في بريطانيا.

وكان أسقف وستمنيستر، فينسنت نيكولس، قد خاطب الحضور في كاتدرائية وستمنيستر ليلة عيد الميلاد طالبا منهم أن "يفكروا مليا ويصلوا" من أجل المسيحيين حول العالم الذين يعانون بسبب عقيدتهم.

Image caption أسقف ويستمنيستر فينسنت نيكولس.

وقال "المسيحيون أكثر جماعة دينية تتعرض للاضطهاد على نطاق واسع في العالم اليوم، ونحن في هذا المساء نفكر بوجه خاص في الشرق الأوسط، وفي مصر، والعراق، وسوريا".

وتحدث الأسقف نيكولس عن مخاوف مماثلة كان الأمير ويلز قد ذكرها هذا الشهر خلال زيارة إلى جاليتي الأقباط والسوريين الأرثوذكس في مدينتي هيرتفوردشر ولندن.

حملة على تويتر

وقال "إن المسيحية، كما قال الأمير تشارلز الأسبوع الماضي، ولدت فعلا في الشرق الأوسط، ولا ينبغي أن ننسى إخواننا وأخواتنا في الشرق الأوسط".

"لقد جئنا إلى هذه الكاتدرائية هذا المساء بحرية وسهولة ونحن نتأهب لممارسة شعيرة بسيطة من شعائر عقيدتنا".

"لكن كثيرين يذهبون إلى الكنيسة مخاطرين بشجاعة بحياتهم. ونحن نشكرهم، ونسعى إلى أن تلهمنا عقيدتهم الجسورة".

ويتوقع أن يندد الأسقف جستين ويلبي بالهجمات التي يتعرض لها المسيحيون المتدينون في الشرق الأوسط، عندما يتحدث في قداس الصباح في كاتدرائية كانتربيري.

ويعتزم الأسقف ويلبي، الذي نُصب في شهر مارس/آذار، "تحدي أسباب الفقر".

Image caption أسقف كانتربيري جستن ويلبي.

وسيشير ويلبي، الذي عمل من قبل مديرا في شركة للنفط، والذي شن هذا العام حملة ضد شركات الإقراض، إلى عدم العدالة في بريطانيا، التي يتعافى اقتصادها".

وكان ويلبي قد بث رسالة عيد ميلاد قصيرة في شريط فيديو على موقع انستغرام المخصص لتبادل الصور، وأرسل رابطا لها عبر حسابه على تويتر.

وقال "عيد الميلاد يعني، أن الله أظهر لنا، عبر المسيح، حبه غير المشروط لنا. وأدعوه أن يمن عليكم بعيد ميلاد مبارك".

وكان قصر لامبث قد قال إن الرسالة جزء من حملة كنيسة بريطانيا التي تهدف إلى تشجيع الجماهير، والقساوسة على منح الناس الفرصة لمعرفة "المعنى الممتع لعيد الميلاد".

وحث القصر أتباع الكنيسة الأنغلية عبر العالم باستكمال عبارة "عيد الميلاد يعني ..." وأن يرسلوا رسائلهم عبر تويتر.

المزيد حول هذه القصة