صبي في التاسعة يصبح أصغر من يتسلق أعلى قمة في الأمريكتين

أصبح صبي أمريكي في التاسعة أصغر من يصل الى قمة جبل اكونكاغوا، اعلى قمة في الامريكتين.

وتسلق تايلور ارمسترونغ القمة الواقعة في جبال الانديز في الارجنتين مع والده ومع أحد قاطني المناطق الجبلية في التبت يدعى لوانغ دودوب.

وقال تايلور لدى بلوغه القمة عشية عيد الميلاد "يمكن لأي صبي القيام بذلك. كل ما يجب ان يقوموا به هو المحاولة. ويحددوا الهدف".

وفي العام الماضي تسلق جبل كليمنجارو، أعلى قمة في افريقيا.

وقتل مئة شخص خلال محاولتهم بلوغ قمة اكونكاغوا الذي يبلغ ارتفاعه 6962 مترا فوق سطح البحر.

وقال تايلور "يمكنك ان ترى الغلاف الجوي للارض من هناك. السحب اسفلك والجو شديد البرودة".

وقال والده كيفين ارمسترونغ لوكالة اسوشيتد برس إن ابنه تدرب مدة ستة اشهر قبل محاولة تسلق اكونكاغوا.

وقال "معظم الناس تظن أننا كأبوين ندفع تايلور للقيام بذلك ولكن الامر على النقيض من ذلك".

وبسبب صغر سنه احتاج تايلور الى تصريح خاص من قاض في الارجنتين.

وقال والد تايلور إن القاضي أخذ في عين الاعتبار ان الفريق يجمع تبرعات لابحاث ضمور العضلات.

وثاني أصغر من تغلب على قمة اكونكاغوا هو ماثيو مونيز، وكان في العاشرة انذاك عام 2006، وهو امريكي أيضا.