نيويورك تايمز: لا أدلة على تورط القاعدة بهجوم بنغازي

Image caption اسفر الهجوم عن مقتل السفير ستيفنز وثلاثة امريكيين آخرين

خلص تحقيق مطول أجرته صحيفة نيويورك تايمز الى ان لا علاقة لتنظيم القاعدة بالهجوم الذي استهدف القنصلية الامريكية في مدينة بنغازي الليبية في سبتمبر / ايلول 2012، والذي اسفر عن مقتل السفير كريستوفر ستيفنز.

وخلص التقرير الى ان الهجوم الذي وقع في الحادي عشر من سبتمبر 2012 والذي راح ضحيته اضافة الى السفير ستيفنز ثلاثة امريكيين، كان من تنفيذ مسلحي ميليشيا ليبية استفادت بشكل مباشر من الدعم الجوي واللوجستي الامريكي اثناء الانتفاضة ضد العقيد معمر القذافي.

وتقول الصحيفة في تقرير نشرته حول التحقيق إنه، وبالعكس مما ادعى عدد من اعضاء الكونغرس، كان شريط فيديو امريكي مهين للاسلام من الاسباب التي ادت الى الهجوم.

ولم يتبين نتيجة التحقيق الذي اجرته الصحيفة، والذي استمر لعدة شهور تحدث فيها صحفيوها مع ليبيين في بنغازي ممن لهم معلومات مباشرة عن الهجوم وخلفياته، ان تكون القاعدة او اي مجموعة "ارهابية" دولية اخرى اي دور في احداث سبتمبر 2012.

المزيد حول هذه القصة