الآلاف يفرون من بركان "تشاباراستيك" الثائر في السالفادور

Image caption بركان "تشاباراستيك" ثالث اعلى بركان في السلفادور

اضطر الآلاف من سكان المناطق الشرقية من السلفادور للنزوح من مساكنهم اثر ثورة بركان "تشاباراستيك" صباح الاحد.

وقال سكان المنطقة الشهيرة بزراعة القهوة إنهم سمعوا دويا هائلا ثم شاهدوا البركان وهو ينفث الرماد والدخان الى مسافات كبيرة في الجو.

وتقول السلطات في السلفادور غن احدا لم يصب جراء ثورة البركان، مؤكدة انها تنوي اخلاء كل الذين يعيشون على مسافة 3 كم او اقل من البركان.

وشرعت السلطات بتشييد ملاجيء مؤقتة في المنطقة.

وتقول سلطات الدفاع المدني إن عدد السكان المنطقة المتأثرة بالبركان، والتي تقع في ولاية سان ميغيل، يقدر بخمسة آلاف نسمة.

وبأت ثورة البركان في الساعة العاشرة والنصف من صباح الاحد بالتوقيت المحلي (الرابعة والنصف عصرا غرينتش).

وتقول الحكومة السلفادورية إنها ما برحت تراقب الموقف منذ الثالث عشر من الشهر الحالي، عندما تيقنت الى فعالية متزايدة داخل البركان.

يذكر ان في السلفادور اكثر من عشرين بركان، ويعتبر "تشاباراستيك" ثالثها من ناحية الارتفاع إذ يبلغ ارتفاعه 2129 مترا.

المزيد حول هذه القصة