الصراع في جنوب السودان: سلفا كير يستبعد تقاسم السلطة مع نائبه المتمرد

عنف في جنوب السودان
Image caption تحول الصراع في جنوب السودان من صراع على السلطة إلى عنف عرقي

استبعد رئيس جنوب السودان سالفا كير ميارديت فرص التوصل إلى اتفاق لتقاسم السلطة مع نائبه السابق وزعيم المتمردين رياك مشار لوضع نهاية للعنف الذي تشهده البلاد.

وقال سلفا كير في مقابلة مع بي بي سي إنه " لا يجب مكافأة مشار على تمرده".

واندلعت المعارك منذ أكثر من أسبوعين في العاصمة جوبا قبل أن تنتشر إلى مناطق أخرى في البلاد.

وقدرت الأمم المتحدة عدد ضحايا أعمال العنف، التي بدأت بصراع على السلطة ثم تحولت لصراع عرقي، بأكثر من ألف قتيل حتى الآن.

وأوضح سلفا كير أن ماشار ليس لديه الحق لتقاسم السلطة في جنوب السودان مؤكدا أن خيار تقاسم السلطة ليس " خيارا مطروحا".

وأضاف سلفا كير أن " هؤلاء رجال تمردوا. إذا أردت السلطة لا يجب عليك أن تتمرد لكي تحصل عليها. يجب أن تتبع الطريقة السليمة" مؤكدا أنه لم يأت إلى السلطة " عن طريق الانقلاب العسكري ولكن عن طريق الانتخابات".

ورفض كير الإفراج عن بعض السياسيين من حلفاء ماشار الذين تم اعتقالهم.

وجاء تصريحات كير في الوقت الذي لا يزال فيه القتال مستمرا بين طرفي النزاع في أنحاء متفرقة في البلاد مع انقضاء المهلة التي حددها قادة دول الجوار لبدء محادثات سلام.

وكان رئيس أوغندا، يوري موسوفيني، هدد بشن عمل عسكري ضد المتمردين في جنوب السودان إذا لم يلتزموا بوقف إطلاق النار.

وقال موسوفيني، الذي يساعد في إطلاق محادثات سلام بين الطرفين المتنازعين، إنه سيدحر قوات رياك مشار، إذا لم يوافق على مقترحات وقف إطلاق النار".

ويعد موسيفيني حليفا رئيسيا لرئيس جنوب السودان، سالفا كير ميارديت. وقد نشرت أوغندا قوات لها في جنوب السودان.

المزيد حول هذه القصة