محتجون يعرقلون حركة السير في محيط بوينس أيرس احتجاجا على انقطاع الكهرباء

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

عرقل محتجون في الأرجنتين حركة السير في الطرق الرئيسية المؤدية إلى العاصمة بوينس أيرس احتجاجا على انقطاع الكهرباء فيها.

ويطالب المحتجون من الحكومة بالتدخل بهدف وقف حالات تكرر انقطاع الكهرباء الذي يؤثر في عدة أجزاء في المدينة.

وأضرم المحتجون النيران في أكياس القمامة والإطارات في الطرق، ما أدى إلى ازدحامات مرورية كثيرة في ظل مغادرة العديد من السكان المدينة بهدف قضاء احتفالات رأس السنة الميلادية.

وتقول السلطات إن أزمة الطاقة تعزى إلى أسوأ موجة حر شهدتها العاصمة إذ ارتفعت درجة الحرارة إلى 38 درجة مئوية.

وحُرِمت بعض أحياء العاصمة من الطاقة الكهربائية منذ أسابيع في الوقت الذي اشتد فيه استخدام السكان لأجهزة التكييف.

وقال رئيس بلدية بوينس أيرس إن الرئيسة الأرجنتينية، كريستينا فرنانديز دي كيرشنير ينبغي أن تغير التوقيت في شرقي البلاد حيث تقع العاصمة بهدف توفير الطاقة.

Image caption حرمت بعض أحياء العاصمة من الكهرباء على مدى أسابيع

ويضيف رئيس البلدية قائلا إن الشركات الخاصة التي توفر الكهرباء لا يمكن أن تحمل المسؤولية الكاملة عن أزمة الطاقة.

وتقول مراسلة بي بي سي في بوينس أيرس، إيرين كاسيلي، إن الكثير من الناس يحتجون على قلة الخدمات التي تقدمها الحكومة.

وطلبت الحكومة من موظفي القطاع العام البقاء في منازلهم في محاولة لتوفير الكهرباء.

وبلغ الإقبال على الكهرباء ليلة الأحد رقما قياسيا في يوم يعتبر عطلة في البلد بسبب استخدام السكان المراوح وأجهزة التكييف في محاولة لتلطيف حرارة المنازل.

لكن المعارضة تقول إن الحكومة تسيء إدارة الأزمة.

وتشير التقديرات إلى أن 11 ألف شخص لا يزالون محرومين من الطاقة الكهربائية منذ عطلة نهاية الأسبوع الحالية في حين عانى مئات آلاف آخرون من انقطاع الكهرباء خلال الأسابيع الماضية.

المزيد حول هذه القصة