الغارديان ونيويورك تايمز تطالبان بالعفو عن سنودن

Image caption كان سنودن قد كشف عن برامج مراقبة أمريكية واسعة النطاق للمكالمات الهاتفية والاتصالات التي تتم عن طريق الانترنت

دعت صحيفتا الغارديان البريطانية ونيويورك تايمز الأمريكية إلى العفو عن رجل الاستخبارات الأمريكي الهارب، إدوارد سنودن، وقالتا إن الكشف الذي قام به خدم الصالح العام وهو ما يستحق الاشادة لا العقاب.

كان سنودن قد كشف عن برامج مراقبة أمريكية واسعة النطاق للمكالمات الهاتفية والاتصالات التي تتم عن طريق الانترنت في الولايات المتحدة.

وذكرت الصحيفتان، اللتان لعبتا دورا في نشر تسريبات سنودن حول برنامج سري لمراقبة الاتصالات في الولايات المتحدة اطلع عليه عندما كان يعمل متعاقدا مع وكالة الأمن القومي، أن فوائد كشف برنامج التجسس يفوق بكثير أي خطأ قد يكون ارتكبه.

وقالت نيويورك تايمز "بالنظر إلى القيمة العظيمة العائدة على الجمهور من كشف انتهاكات الحكومة للخصوصية فإن سنودن بالتأكيد يستحق حياة أفضل من تلك التي يقضيها في منفى دائم وسط ظلام وخوف مستمر".

وأعربت الغارديان عن أملها في أن تتبنى قيادات بالادارة الامريكية الحالية فكرة عودة سنودن لبلاده بكرامته وأن يستخدم الرئيس سلطاته التنفيذية لضمان حسن معاملته في بلاده ليضرب مثلا في احترام حرية التعبير وكيفية التعامل مع مسربي الأخبار طالما كانت في خدمة الصالح العام.

كانت وزارة العدل الأمريكية اتهمت سنودن، البالغ من العمر 30 عاما والمتخصص في تكنولوجيا المعلومات، بسرقة ممتلكات تعود إلى الحكومة الأمريكية وإفشاء معلومات متعلقة بالدفاع القومي بطريقة غير مرخصة وتعمد إفشاء معلومات استخبارية سرية.

المزيد حول هذه القصة