بريطانيا تتأهب لـ "طقس استثنائي" وتحذيرات من فيضانات عاتية

Image caption الحكومة البريطانية تقول إن العمل جار لضمان استعداد الأجهزة المختصة للتعامل مع الفيضانات.

حذر أوين باترسون، وزير البيئة البريطاني، من أن المملكة المتحدة تواجه ما وصفه بفترة أحوال جوية استثنائية مصحوبة بالأمطار والرياح وموجات من المد المرتفع.

وأصدرت وكالة البيئة سلسلة تحذيرات من حدوث فيضانات عارمة، وهو ما يشير إلى وجود خطر يهدد الأرواح، في جنوب غربي انجلترا وغلوسترشاير وويلز.

وتشير التوقعات إلى حدوث فيضانات ناجمة عن موجات المد "في عدد هائل من المناطق" الجمعة بسبب الأمواج العاتية والرياح القوية.

وقال باترسون إن الوزراء يعملون على ضمان أن تكون الأجهزة المختصة كلها على أهبة الاستعداد.

وجاءت تصريحات الوزير بعد رئاسته للجنة الطوارئ "كوبرا" والذي جرى فيه مناقشة طريقة التعامل مع الفيضانات في البلاد.

سواحل خطرة

وأكد باترسون إن السواحل ستكون خطرة.

ويشارك في اجتماعات "كوبرا" وزراء ومسؤولو الخدمات المدنية وآخرون مثل الشرطة ووكالة البيئة.

ويتوقف تحديد المشاركين عادة على طبيعة حالة الطوارئ المطلوب التعامل معها.

ويذكر أنه جرى إصدار عشرات التحذيرات من حدوث فيضانات في انجلترا وويلز واسكتلندا.

وقال جهاز الشرطة في أيرلندا الشمالية إن هناك احتمالا لحدوث فيضانات في عدد من المناطق عبر الإقليم بما في ذلك العاصمة بلفاست نتيجة موجة مد متوقع منتصف يوم الجمعة.

المزيد حول هذه القصة