شمال شرق أمريكا يصارع أول عاصفة ثلجية في عام 2014

ثلج
Image caption سقطت كمبيات كبيرة من الثلوج في أماكن متفرقة

ضربت عاصفة قوية شمال شرق الولايات المتحدة وتسببت بهطول 53 سم من الثلوج في إحدى بلدات ولاية ماساشوسيتس، وإلغاء آلاف الرحلات الجوية مع وصول العاصفة الى ولايات الوسط الغربي.

وأعلن حاكما ولايتي نيويورك ونيوجيرسي حالة الطوارئ، وحثا الناس على البقاء في منازلهم.

وأغلقت العديد من المدارس والمتاجر أبوابها وسط تحذيرات بأن وطأة العاصفة ستشتد مساء الخميس وصباح الجمعة.

وقال جيسون تويل من هيئة الخدمات القومية لأحوال الطقس "سوف نشهد هطول ثلوج غزيرة وهبوب رياح شديدة، ونحن قلقون من احتمال سوء الأحول بسبب الرياح والثلج".

وعملت فرق إغاثة على تجميع المشردين من شوارع نيويورك وبوسطن ونقلهم إلى أماكن آمنة.

أوضاع صعبة

وكانت الهيئة القومية لأحوال الطقس قد أعلنت مساء الخميس أن قياسات غير رسمية توصلت إلى أن 53 سم من الثلج قد سقطت في بوسطن.

ويتوقع هطول كميات مشابهة في أماكن أخرى.

وأصدر مسؤولون في دائرة الارصاد الجوية تحذيرات من سوء الأحوال المحتمل في منطقة لونغ آيلاند في نيويورك حيث يتوقع هطول 10 بوصات من الثلج.

وحث عمدة نيويورك الجديد بلي دي بلاسيو السكان على البقاء في بيوتهم حتى يتيحوا لألفين من العربات التي تنثر الملح علوكاسحات الثلوج القيام بعملها.

وأصدر قرارا بإغلاق المدارس يوم الجمعة.

المزيد حول هذه القصة