أمريكا تساعد في إنقاذ سفينتين متعثرتين في القطب الجنوبي

Image caption حوصرت السفينة الصينية بالجليد بعد قيامها يوم الخميس بإنقاذ 52 راكبا

تعتزم كاسحة الجليد الأمريكية "بولار ستار" تقديم المساعدة في إنقاذ السفينتين المتعثرتين فى جليد القارة القطبية الجنوبية.

وقال حرس السواحل الأمريكي إن الكاسحة الأمريكية ستشق ممرا عبر الجليد على نحو يسمح بمرور السفينة الصينية "شوي لونغ" والروسية "أكاديميك شوكالسكي".

وكانت السفينة الصينية قد حوصرت في الجليد بعد قيامها يوم الخميس بإنقاذ 52 راكبا كانوا علي متن الأكاديميك شوكالسكي التي تقبع بين كتل الجليد منذ الرابع والعشرين من ديسمبر/كانون الأول.

ويقول بيان حرس السواحل الأمريكي إن "بولار ستار" تلقت نداء استغاثة من السلطات الأسترالية ومن الحكومتين الروسية والصينية.

الحفاظ على الحياة

يقول بول زوكنوف نائب قائد حرس سواحل المحيط الهاديء "مهمتنا الأولي هي الحفاظ علي حياة من في البحر ولهذا نقدم المساعدة."

وتقول هيئة السلامة البحرية الأسترالية إن "بولار ستار" ستبحر يوم الأحد من قبالة سواحل مدينة سيدني ومن المتوقع وصولها إلي مكان السفينتين المحاصرتين خلال إسبوع.

كانت طائرة هيلوكوبتر تابعة لشوي لونغ قد نقلت 52 راكبا من السفينة شوكالسكي إلى السفينة الأسترالية أورورا أوستراليس الخميس الماضي. إلا أن معظم أفراد طاقم شوكالسكي قرروا البقاء.

ويقول أفراد الطاقم إن لديهم ما يكفي من مخزون الطعام وأن حياتهم ليست معرضة للخطر.

ويوجد حاليا 111 شخصا علي متن "شوي لونغ" و22 علي متن "أكاديميك شوكالسكي".

وكانت أكاديميك شوكالسكي قد تعثرت في كتل جليدية تسوقها رياح عاتية على مسافة تقدر بنحو 1500 عقدة بحرية جنوب مدينة هوبارت عاصمة ولاية تسمانيا الأسترالية.

وكانت السفينة تعمل في إطار بعثة علمية لاقتفاء أثر المستكشف الأسترالي دوغلاس ماوسون الذي سلك هذه الطريق قبل قرن مضي.

وحاولت السفينتان شوي لونج و أورورا استراليس فضلا عن سفينة "استرولاب" التي ترفع العلم الفرنسي الوصول إلي السفينة عبر كتل الجليد السميكة ولكن دون جدوى.

وستقوم أورورا أوستراليس بنقل الأفراد المنتشلين إلي ولاية هوبارت بعد توقفها للتزود بالوقود في قاعدة أبحاث علي جزيرة ويند ميل بالقرب من الدائرة القطبية الجنوبية.

المزيد حول هذه القصة