ولاية نيويورك "بصدد تخفيف" قيود استخدام الماريوانا

Image caption من المتوقع أن تفرض نيويورك قيودًا أكثر على الاستخدامات العلاجية للماريجوانا

تخطط ولاية نيويورك الأمريكية لتخفيف القيود القانونية الخاصة بها على مخدر الماريوانا، بحيث يُسمح باستخدامه بشكل محدود في علاج المرضى ذوي الحالات الخطرة، حسبما أفادت تقارير.

ووفقا لصحيفة نيويورك تايمز، من المتوقع أن يعلن حاكم الولاية الديمقراطي، أندرو كومو، الأمر في وقت لاحق من الأسبوع. وطالما عارض كومو في السابق تقنين استخدام الماريوانا في الأغراض الطبية.

وبدأت بالفعل 20 ولاية أمريكية أخرى اتباع النهج نفسه في السماح باستخدام الماريوانا للأغراض نفسها.

وفي يوم الأربعاء الماضي، أصبحت كولورادو أول ولاية أمريكية تسمح للمتاجر ببيع الحشيش لأغراض الترفيه.

ومن المتوقع أن تسمح ولاية واشنطن ببيع الماريوانا في وقت لاحق من العام الجاري.

ومازال تداول هذا النوع من المخدرات غير قانوني بموجب القانون الفيدرالي في الولايات المتحدة.

ويُتوقع أن تتضمن سياسة نيويورك الجديدة قيودا أشد على تداول الماريوانا مقارنةً بولايتي كاليفورنيا وكولورادو اللتين خففتا بالفعل القيود المفروضة على استخدام ذلك المخدر للأغراض العلاجية.

ففي كاليفورنيا على سبيل المثال، يمكن لمن يعانون من أمراض بسيطة الحصول على وصفات طبية تتضمن تناول الماريوانا.

لكن في نيويورك لا تتوافر الماريوانا سوى في 20 مستشفى فقط لمرضى السرطان والمياه الزرقاء بالعينين وغيرها من الأمراض الخطرة التي تنطبق عليها معايير وزارة الصحة في الولاية لتناول هذا المخدر.

وبحسب وكالة أسوشيتد برس للأنباء، سوف يكشف كومو، حاكم نيويورك، بشكل رسمي النقاب عن خططه فيما يتعلق بهذا الأمر يوم الأربعاء، ومن المتوقع أن يأتي ذلك التغيير إداريا دون اللجوء إلى تشريعات لوضعه في قالب قانوني.

المزيد حول هذه القصة