هبات رياح قطبية تجلب موجة صقيع لأمريكا الشمالية

ثلج
Image caption يتوقع بلوغ درجات الحرارة مستوى لم تصله منذ عشرين سنة

يتوقع انخفاض درجات الحرارة بشكل قياسي في أجزاء من الولايات المتحدة وكندا بسبب هبوب رياح قطبية عليها.

وقد هبت عاصفة شتوية على مناطق في كندا وشمال شرقي الولايات المتحدة، وتسببت بهطول 60 سم من الثلوج.

وقد ألغيت 3700 رحلة جوية الإثنين بالإضافة إلى إلغاء الآلاف في نهاية الأسبوع.

وأغلقت المدارس في اجزاء من الولايات المتحدة وطلب من المواطنين البقاء في منازلهم من أجل سلامتهم.

وتسببت العاصفة وموجة البرد بوفاة 16 شخصا في الفترة الأخيرة.

ويتوقع أن يبلغ البرد أشده مساء الإثنين في شمال شرقي الولايات المتحدة، حيث ما زال السكان يحاولون اختراق الحصار الذي فرضه هطول كميات كبيرة من الثلوج.

وفي شرقي كندا يتوقع انخفاض حاد في درجات الحرارة طوال يوم الإثنين.

وتسببت تجمد مياه الأمطار بتأخر إقلاع رحلات جوية من مطاري تورنتو وأوتاوا.

وفي مدينة نيويورك يتوقع أن تبلغ درجة الحرارة 12 تحت الصفر خلال الليل.

وقال خبير البيئة الكندي ديفيد فيليبس لبي بي سي إن الانخفاض الحاد في درجة الحرارة والذي يبلغ 24 درجة مئوية يعني أن السكان سيقودون سياراتهم في طرق جليدية.

وقد تبلغ درجات الحرارة رقما قياسيا في انخفاضها لم تشهده البلاد منذ عشرين سنة.

المزيد حول هذه القصة