القبض على العشرات من رجال الشرطة السابقين في نيوريوك بتهمة الإحتيال في تعويضات 9/11

Image caption وجهت اتهامات بالغش والتزوير لـ 72 من ضباط الشرطة ، و8 من رجال الاطفاء و5 من ضباط السجون

قالت السلطات الأمريكية في نيويورك إنها ألقت القبض على العشرات من عمال خدمات الطوارئ الأمريكية السابقين بعد إجراءها تحقيق واسع في ملف استحقاقات الإعاقة التي تؤمنها الدولة للمواطنين.

وأضافت "وجهت اتهامات بالغش والتزوير لـ 72 من ضباط الشرطة ، وثمانية من رجال الاطفاء وخمسة من ضباط السجون".

وأوضحت أن البعض منهم ادعى اصابته بالعجز جراء هجمات 11 سبتمبر/ ايلول عام 2001، مشيرة إلى أن حالات التزوير المماثلة كلفت الولايات المتحدة ملايين الدولارات.

وقال سايروس فانس النائب العام في ضاحية مانهاتن في نيويورك "إن العديد من المتهمين، إدعوا إصابتهم بمرض عقلي جراء هجمات 9/11 سبتمبر".

وأضاف فنس أن أربعة متهمين من بينهم رجل شرطة متقاعد وخبير في شؤون الإعاقة وممثل عن هيئة المحققيين مثلوا أمام المحكمة في نيويورك الثلاثاء.

كفالة

وأوضح أن المتهمين الأربعة هم زعماء العملية الاحتيالية، وقد تم الافراج عنهم بكفالة مالية تقدر بحوالي مليون دولار امريكي.

ويتهم عمال الطوارئ السابقين الأربعة بتدريب عناصر الشرطة الامريكيين ورجال الإطفاء على كيفية اختلاق مشاكل الصحة العقلية وعلى الإخفاق في اختبارات الذاكرة للحصول على استحقاقات العجز التي تؤمنها الدولة، وذلك للحصول على عمولات مالية تقدر بنحو عشرات الآلاف من الدولارات.

وقال أحد ضباط الشرطة المتقاعدين للأطباء انه يعاني من نوبات الذعر وبأنه غير قادر على مغادرة منزله - إلا أنه نشر صوراً له على موقع التواصل الاجتماعي وهو يقود زلاجات مائية.

وادعى شرطي متقاعد بأنه مصاب في عنقه للحصول على الاستحقاقات المالية التي تؤمنها الدولة، إلا أنه افتتح نادياً مخصصاً للتدريب على فنون الدفاع عن النفس، كما ادعى أحد الشرطيين بانه كان غير قادر على التفاعل الاجتماعي ، بينما وجد يبيع الحلويات في إحدى المهرجانات الشعبية.

المزيد حول هذه القصة