البرلمان الأوروبي يستمع الى شهادة ادوارد سنودن

إدوارد سنودن
Image caption قال سنودن إن نطاق برنامج المراقبة الأمريكي أضخم مما ورد في رواية جورج أوريل 1984

قرر نواب البرلمان الاوروبي دعوة موظف وكالة الامن القومي الامريكية السابق ادوارد سنودن، الذي فضح نشاطات الوكالة التجسسية، للادلاء بشهادته امام لجنة تحقيق برلمانية في النشاطات التجسسية الامريكية، وذلك عن طريق الاقمار الاصطناعية.

يذكر ان سنودن، المطلوب من قبل حكومة بلاده الولايات المتحدة لفضحه نشاطات وكالة الأمن القومي، يقيم الآن في روسيا التي منحته حق اللجوء المؤقت.

وكانت لجنة الحريات العامة في البرلمان الاوروبي قد صوتت باغلبية 36 صوتا مقابل صوتين وامتناع نائب واحد عن التصويت على قرار دعوة سنودن.

ولم يحدد موعد الشهادة بعد.

واتصل نواب من البرلمان الاوروبي بمحاميه من أجل تنسيق الاتصال به.

ويترأس نائب عمالي بريطاني في البرلمان الأوروبي يسمى كلود مورايس مساعي الاستماع لشهادته.

وقد أعد مورايس مسودة تقرير بشأن تسريبات وكالة الأمن القومي.

وتفيد الملفات السرية المسربة أن وكالة الأمن القومي الأمريكية ونظيرتها البريطانية هيئة الاتصالات الحكومية راقبتا اتصالات عن طريق الإنترنت أو الهاتف المحمول في مناطق مختلفة من العالم.

وشمل التجسس الهاتف المحمول للمستشارة الألمانية، أنغيلا ميركل، ومؤسسات رسمية تابعة للاتحاد الأوروبي.

وهناك تكنهات بأن سنودن قد يخاطب النواب الأوروبيين في أواخر يناير/كانون الثاني الحالي.

ومنح سنودن حق اللجوء في روسيا في 1 أغسطس/آب الماضي بعدما هرب من الولايات المتحدة.

وقال سنودن في تسجيل بُث بالقناة الرابعة البريطانية بمناسبة أعياد الميلاد الشهر الماضي إن نطاق المراقبة الآن أصبح أكثر اتساعا مقارنة مع ورد في رواية "1984" للروائي البريطاني جورج أورويل التي تتحدث عن دولة الأخ الأكبر وكيف يراقب الآخرين.

المزيد حول هذه القصة