ماليزيا :التحقيق مع قس كاثوليكي استخدم عبارة "الله"

Image caption يؤيد بعض المسلمين في ماليزيا قصر استخدام لفظ الجلالة على الديانة الإسلامية

بدأت السلطات في ماليزيا التحقيق مع أحد الكهنة الكاثوليك بتهمة العصيان لإصراره على استعمال لفظ "الله" في الاشارة إلى إله المسيحيين الكاثوليك.

وكانت محكمة ماليزية قد قضت بمنع الصحيفة التى يديرها الكاهن من استخدام لفظ "الله" لهذا الغرض على صفحات الجريدة التى تصدر بلغة الملايو الأكثر استخداما في ماليزيا.

ورغم أن الجماعات المسلمة المحافظة في ماليزيا قد رحبت بقرار المحكمة إلا أن الكثير من أبناء الأقلية المسيحية في البلاد يعتبرون القرار مثيرا للمخاوف حول حريتهم الدينية.

وأجرت الشرطة الماليزية جلسة استجواب مع الكاهن لورانس أندرو بسبب تأكيده على أن الكنائس الكاثوليكية ستستمر في استخدام لفظ "الله" للإشارة إلى الإله في المذهب الكاثوليكي.

وبدأت الخلافات حول استخدام هذه العبارة في ماليزيا عام 2007 عندما هدد وزير الداخلية بإنهاء تصريح نشر الجريدة النماطقة بإسم الكاثوليك لاستخدام اللفظ.

وترى الحكومة الماليزية إن استخدام عبارة "الله" بلغة الملايو للتعبير عن الرب في المذهب الكاثوليكي قد يخدع بعض المسلمين ويجعلهم يغيرون عقيدتهم.

وتقول الكنيسة إن العبارة تستخدم للإشارة إلى الرب في المذهب الكاثوليكي بلغة الملايو منذ ما يقرب من قرن من الزمن.

وكانت محكمة ماليزية قد ألغت قرارا سابقا يمنع استخدام عبارة "الله" للإشارة إلى الرب لدى الأديان الأخرى غير الإسلام وهو ما أثار موجة اضطرابات في البلاد من قبل المسلمين الذين يشكلون أغلبية السكان.

لكن محكمة أعلى نقضت قرار المحكمة الأولى قبل 3 أشهر واعتبرته لاغيا.

يذكر أن الحكومة الماليزية صادرت عدة ألاف من نسخ الإنجيل بلغة الملايو مؤخرا لاستخدامها عبارة "الله" وهو ما أثار مخاوف بعض النشطاء الذين يعتقدون أن البلاد في طريقها إلى المزيد من التدين الإسلامي.

يذكر أن "الله" في الديانة الإسلامية واحد لايتجزأ بينما يعتقد أتباع المذهب الكاثوليكي أن الرب واحد يشمل ثلاثة أقانيم متساوية هي "الأب ،الإبن والروح القدس".

المزيد حول هذه القصة