رودمان يعتذر عما قاله بشأن سجين أمريكي في كوريا الشمالية

Image caption يصف دينيس رودمان الزعيم الكوري الشمالي بأنه صديق.

اعتذر لاعب كرة السلة الأمريكي دينيس رودمان عن التعليقات الغاضبة التي صرح بها بشأن أمريكي معتقل في كوريا الشمالية.

وبدا أن رودمان يشير باللوم في مقابلة مع محطة سي إن إن إلى كينيث بي، الذي حكم عليه بالسجن 15 عاما في بيونغيانغ.

واعتذر في بيان قائلا إنه كان سكرانَ.

وتوجه رودمان إلى كوريا الشمالية للمشاركة في مباراة لكرة السلة احتفالا بعيد ميلاد الزعيم الكوري الشمالي كيم يونغ-أون.

وتمت المباراة الأربعاء وكان من بين الحضور كيم، الذي غنى له رودمان "عيد ميلاد سعيد".

ورودمان هو أكثر أمريكي ذي شهرة يلتقي بالزعيم الكوري الشمالي الشاب، الذي وصفه بأنه صديق.

وتأتي زيارته إلى كوريا الشمالية في الوقت الذي تتجه فيه الأنظار إليها في أعقاب إعدام تشانغ سونغ-ثايك، زوج عمة كيم، ذو النفوذ.

"مشاعر عارمة"

وقال رودمان في البيان الذي أصدره إنه يتحمل مسؤولية فعله كاملة.

وأضاف "كان يوما عسيرا. كان بعض رفاقي في الفريق يغادرونني بسبب الضغط من أسرهم وزملاء العمل".

"لقد تحطمت أحلامي في دبلوماسية كرة السلة. كنت سكرانَ. وليس ذلك عذرا، لكن عند إجراء المقابلة كنت غاضبا. كان الغضب يغمرني، وليس هذا عذرا، لكنها الحقيقة".

وجاءت تعليقات نجم رابطة كرة السلة الوطنية السابق في أمريكا في الوقت الذي يزور فيه كوريا الشمالية للمرة الرابعة.

وقد سئل رودمان عدة مرات في الماضي إن كان يمكنه استخدام علاقته مع كيم لمناقشة قضية كينيث بي، وهو كوري-أمريكي حكم عليه بالسجن 15 عاما بالأشغال الشاقة في مايو/أيار 2013.

وقالت كوريا الشمالية إن بي - الذي وصف بأنه يعمل في السياحة، وبأنه مبشر مسيحي - استخدم عمله في السياحة لتدبير مؤامرة تحريض ضدها.

وفقد رودمان في مقابلته مع سي إن إن هدوئه، ملمحا إلى أن كينيث بي مخطئ.

Image caption قالت كوريا الشمالية إن كينيث بي استغل عمله في السياحة لتدبير مؤامرة تحريض ضدها.

وقال "إذا فهمت ما فعله كينيث بي ... هل تفهم ما فعله في هذا البلد؟ إنني أحب أن أتحدث عن ذلك". ووصفت شقيقة بي تعليقات رودمان بأنها مقززة، وقالت إنها قلقلة لأنها تلك التعليقات قد تعيق جهود إطلاق سراح شقيقها.

وقد استخدمت كوريا الشمالية في الماضي السجناء الأمريكيين في السعي لجلب مسؤولين أمريكيين كبار لزيارة البلاد.

وواجه رودمان انتقادا شديدا من الجماعات اليمينية بسبب زيارته إلى كوريا الشمالية، التي أجرت تجربتها النووية الثالثة العام الماضي.

وقال مسؤولون في وزارة الخارجية الأمريكية إن رودمان لا يمثل الولايات المتحدة.

المزيد حول هذه القصة