باكستان: المحكمة ترفض تغيب مشرف عن الجلسات لأسباب صحية

Image caption تغيب مشرف عن جلسات المحاكمة 3 مرات.

أمرت محكمة باكستانية بحضور الرئيس ووزير الدفاع الباكستاني الأسبق برفيز مشرف جميع جلسات الاستماع في محاكمته رغم مطالبة فريق الدفاع إعفاءه من الحضور لأسباب صحية.

وأصيب مشرف بنوبة قلبية وهو في طريقه للمثول أمام المحكمة بتهمة الخيانة العظمى قبل عدة أيام.

ومنذ ذلك الحين يرقد مشرف في قسم أمراض القلب بمستشفى القوات المسلحة الباكستانية في روالبندي.

وقالت المحكمة إن التقرير الطبي الذي قدم إليها لا يوضح أن حالة مشرف تستدعي إعفاءه من المثول أمامها.

وتغيب مشرف عن الحضور إلى المحكمة 3 جلسات منها جلستان لأسباب أمنية.

ويقول مراسلون إن الباكستانيين ينظرون لمرض مشرف بعين الريبة ويعتقدون أنه يحاول التملص من الحضور.

إنقلاب عسكري

وتعود تهمة الخيانة إلى قرار مشرف عام 2007 تعليق العمل بالدستور وفرضه حالة الطوارئ.

وينفي مشرف التهم الموجهة له ويقول إن خلفياتها سياسية.

ويعد مشرف أول حاكم عسكري في باكستان يحاكم بتهمة الخيانة ويواجه عقوبة الإعدام أو السجن المؤبد إذا تمت إدانته.

ويحاكم مشرف في قضايا أخرى بتهم القتل والتضييق على القضاء.

وقضى مشرف معظم العام الماضي في الإقامة الجبرية في انتظار المحاكمة بتهم تتعلق بفترة حكمه التى بدأت بعد انقلابه على نواز شريف عام 1999 ثم تولى رئاسة البلاد رسميا عام 2001 إلى 2008.

وطبقا لقرار المحكمة الأخير سيعاد مشرف إلى السجن مرة أخرى إذا لم يحضر الجلسة المقبلة.

في الوقت نفسه مثل الرئيس السابق آصف علي زرداري للمرة الأولى امام المحكمة لمواجهة اتهامات تتعلق بالفساد وتلقي رشاوى.

وقررت المحكمة تأجيل قضية زرداري حتى الثامن عشر من الشهر الجاري.

كان زرداري قد سلم رئاسة البلاد إثر انتهاء ولايته قبل 4 أشهر للرئيس المنتخب الجديد ممنون حسين الذي ينتمي لحزب رابطة الإسلام الذى ينتمي إليه رئيس الوزراء المنتخب نواز شريف.

المزيد حول هذه القصة