كينيا: قتلنا 30 من عناصر "حركة الشباب" الصومالية

Image caption كان "الشباب" يسيطرون على مساحات شاسعة من الصومال

قالت كينيا يوم الجمعة إن قواتها قتلت 30 على الأقل من عناصر "حركة الشباب" الصومالية في غارة جوية شنتها على معسكر للتدريب شمال غرب العاصمة الصومالية مقديشو.

وجاء في بيان اصدره الجيش الكيني ان الغارة التي وقعت يوم امس الخميس استهدفت معسكرا تابعا لحركة الشباب في بلدة غارباراهي الواقعة في منطقة غيدو التي تبعد عن العاصمة الصومالية مقديشو بنحو 600 كم الى الشمال غربي قرب حدود الصومال مع كينيا واثيوبيا.

وقال الجيش الكيني إن من بين القتلى عدد من كبار قادة الحركة.

ونقلت وكالة فرانس برس عن مسؤول رفيع المستوى في القوات المسلحة الكينية قوله إن "مقاتلات القوة الجوية الكينية اغارت على معسكر للشباب اثناء انعقاد اجتماع فيه، وتشير التقديرات الأولية الى مقتل اكثر من 30 من مسلحي الشباب منهم قادة كبار."

وقال مسؤول كيني آخر إن الجيش يحاول الآن التأكد من هويات القتلى، واضاف "لم نتمكن بعد من تحديد هوياتهم، ولكنهم حتما من كبار قادة التنظيم."

وقال إن الغارة اسفرت ايضا عن تدمير خمس آليات، وعن اصابة العشرات من عناصر الشباب بجروح.

من جانبها، قالت وسائل الاعلام الصومالية المحلية إن عدد قتلى الغارة بلغ عشرة، وانها (الغارة) اسفرت عن وقوع اضرار مادية جسيمة.

يذكر ان كينيا ما لبثت تحارب تنظيم الشباب الاسلامي المتشدد على الاراضي الصومالية منذ اكتوبر / تشرين الاول 2011، وانضمت قواتها الى قوة حفظ السلام الافريقية العاملة في الصومال.

وكان الرئيس الكيني اوهورو كينياتا قد تعهد بابقاء القوات الكينية في الصومال رغم الهجمات التي شنها الشباب على اهداف داخل كينيا والتي كان آخرها الهجوم على مجمع ويستغيت التجاري في العاصمة نيروبي.

وكان كينياتا قد قال اواخر العام الماضي "ليعلم الشباب اننا لن نتكاسل ولن نتراجع في هذه الحرب. ستبقى قواتنا في الصومال الى ان نتأكد من احلال السلام."

المزيد حول هذه القصة