الشيخة حسينة تؤدي اليمين الدستورية لرئاسة حكومة بنغلاديش

أدت الشيخة حسينة اليمين الدستورية لتولي منصب رئيس الحكومة في بنغلاديش لفترة ثانية على التوالي، وذلك بعد فوز حزبها في انتخابات شابتها مقاطعة المعارضة وأعمال عنف.

وفاز حزب رابطة عوامي بأغلبية صريحة لكن كثيرا من مقاعد البرلمان لم تنافس عليها المعارضة التي طالبت بأن تشرف حكومة تصريف أعمال محايدة على عملية الاقتراع.

وأدى أعضاء الحكومة الجديدة بدورهم اليمين الدستورية في مراسم بالعاصمة دكا.

وطالب المجتمع الدولي بإعادة الانتخابات وسط مخاوف بشأن احتمال وقوع المزيد من أعمال العنف.

وقتل 18 شخصا على الأقل، وأضرمت النار في أكثر من مئة مركز اقتراع يوم الانتخابات.

وعقب المراسم، قالت حسينة - التي قادت البلاد بين عامي 1996 و2001 - إنها ستعمل على تعزيز الديمقراطية.

وتعهدت المعارضة بمواصلة الاحتجاج، ودعت إلى إغلاق الطرق والسكك الحديد والممرات المائية لممارسة ضغط على الحكومة.

وقاد حزب بنغلاديش الوطني إضرابا عاما في أنحاء البلاد لمدة يومين أثناء الانتخابات، وذلك بعدما حضت زعيمته خالدة ضياء أنصارها على "المقاطعة التامة" للانتخابات التي وصفتها بأنها "مهزلة فاضحة".

المزيد حول هذه القصة