فاليري تريرفيلر سيدة فرنسا الأولى في المستشفي بعد فضيحة هولاند

Image caption لم ينكر هولاند زياراته السرية للشقة القريبة من قصر الإليزيه إلا أنه احتج علي اقتحام المجلة لحياته الخاصة

دخلت سيدة فرنسا الأولى فاليري تريرفيلر المستشفي بعد أن نشرت تقارير صحيفة تفاصيل علاقة غرامية تجمع الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند والممثلة جولي غاييه.

وأكد مكتب السيدة الأولى أن تريرفيلر قد دخلت المستشفى يوم الجمعة للراحة وإجراء بعض الفحوص الطبية.

ومن المتوقع أن تغادر تريرفيلر المستشفى يوم الاثنين بحسب ما صرح به مكتبها لوكالة فرانس برس.

وكانت مجلة "كلوزر" الفرنسية قد نشرت تقريرا مطولا عن علاقة هولاند بالممثلة جولي غاييه، كما نشرت المجلة صورا لشخص تقول إنه الرئيس يتردد علي شقة قريبة من قصر الإليزيه.

Image caption نشرت المجلة صورا لشخص تقول إنه الرئيس يتردد علي شقة قريبة من قصر الإيليزيه.

ويظهر في الصور رجل على دراجة نارية ويرتدي خوذة.

ولم ينكر هولاند زياراته السرية للشقة القريبة من قصر الإليزيه إلا أنه احتج علي ما وصفه باقتحام حياته الخاصة.

ويتوقع مراسلون أن تطغي تلك القضية على مؤتمر صحفي من المقرر أن يعقده هولاند الثلاثاء يتحدث فيه هولاند عن برنامجه لتنشيط الاقتصاد في البلاد.

وتلتزم الصحافة الفرنسية بمعايير صارمة تكفل حماية الحياة الخاصة، لكن التقاليد التي تحصن خصوصية الشخصيات العامة لم تعد محل التزام في السنوات الأخيرة.

وتشير استطلاعات الرأي إلى أن انتهاك الحياة الخاصة للسياسيين يظل أمر غير مستساغ من قبل الشعب الفرنسي.

وانحدرت شعبية الرئيس هولاند منذ انتخابه في مايو / آيار 2012 حتي وصلت إلي أدني شعبية يحظي بها رئيس للجمهورية منذ نصف قرن.

فقد بلغت نسبة مؤيديه من الفرنسيين 15 في المئة فقط وفقا لاستطلاع أجري فى نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

المزيد حول هذه القصة