فرقة للدفاع الذاتي تستولي على بلدة في المكسيك بسبب "عجز الأمن" عن حمايتها

فرقة الدفاع الذاتي
Image caption يقول أعضاء فرق الدفاع الذاتي إن الشرطة والجيش عجزا عن الدفاع عنهما

اشتبكت فرقة للدفاع الذاتي في المكسيك مع اتحاد تجار مخدرات معروفين باسم فرسان الهيكل واستولت على بلدة صغيرة تسمى "نويفا إيطاليا أو إيطاليا الجديدة".

ودخل إلى البلدة الواقعة غربي ولاية ميشواكان صباح الأحد أكثر من 100 شحص وجردوا الشرطة المحلية من أسلحتها.

وحدث تبادل إطلاق النار بين أفراد فرقة الدفاع الذاتي وأعضاء اتحاد تجار المخدرات قبل أن يسيطروا على البلدة.

ويقول أفراد فرقة الدفاع الذاتي التي تتكون من السكان إن الشرطة الجيش فشلا في حمايتهم.

ويخوض اتحاد "فرسان الهيكل" منافسة مع اتحاد "الجيل الجديد" من أجل السيطرة على النشاطات الإجرامية في المنطقة.

ويذكر أن فرق الدفاع الذاتي تشكلت في عدة ولايات مكسيكية أخرى.

وتسيطر فرق الدفاع الذاتي في ولاية ميشواكان على عدة بلدات، وكانت قد سيطرت في الآونة الأخيرة على بلدة باراكوارو وأنتونيز.

وتقول فرق الدفاع الذاتي إنها تهدف إلى الزحف على مقر اتحاد فرسان الهيكل في مدينة أبانتيغان.

وقالت وكالة فرانس برس إن أفراد الجيش المكسيكي اختفوا من المشهد خلال احتلال بلدة نويفا إيطاليا.

وقالت فرق الدفاع الذاتي إن بعض السكان المحليين في بلدة باراكوارو ساعدوها في البداية لكن هؤلاء ما لبثوا لاحقا أن أضرموا النار في سياراتها في محاولة فاشلة لطردها من البلدة بسبب المزاعم من أنها انحازت إلى اتحاد الجيل الجديد لكنها نفت ذلك.

ويقول مراسلون إن الاشتباكات التي شهدتها ولاية ميشواكان تشكل تحديا للرئيس إنريكي بينا نييتو الذي انتخب السنة الماضية متعهدا بدعم الاقتصاد وتقليص مستويات العنف.

المزيد حول هذه القصة