البابا فرانسيس يدين الإجهاض بصورة مشددة

مصدر الصورة Reuters
Image caption البابا فرانسيس اثناء لقائه مع الدبلوماسيين في الفاتيكان يوم 13 يناير/كانون الثاني

أصدر البابا فرانسيس اشد ادانة حتى الان للإجهاض ووصفه بالعرض "المروع لثقافة التخلض من الاشياء غير المرغوب فيها" التي لا تلقي بالا بحياة البشر.

وقال البابا إنه من "المثير للفزع" التفكير في انهاء الحمل في مراحله الاولى.

ومنذ انتخابه في مارس الماضي، لم يدن البابا الاجهاض بنفس الدرجة من الشدة التي اصدر بها تصريحه الحالي.

وجاءت تصريحات البابا في خطابه السنوي "لحالة العالم" الذي يوجهه لجميع الدبلوماسين في الفاتيكان.

وقال البابا في جزء من الخطاب مخصص لحقوق الاطفال في العالم "انه من المروع ان هناك اطفالا، ضحايا للإجهاض، لن يكتب لهم ان يروا الحياة".

واضاف "مع الاسف ما يرمى ليس الطعام والاشياء التي يمكن استبدالها فقط، ولكن البشر انفسهم، الذين يتخلص منهم على انهم غير ضروريين".

وقال آلان جونستون مراسل بي بي سي في روما إن القلق كان يساور بعض الجهات في الكنيسة الكاثوليكية من ان البابا لم يتحدث بصورة مشددة بما يكفي عن الاجهاض.

ويقول مراسلنا إن موقف البابا الذي يفضل الرحمة اكثر من الادانة تسبب في قلق الكاثوليكيين المحافظين ولكنهم رحبوا بتعليقاته الجديدة.

ومنذ عدة اشهر، اقر البابا فرانسيس إنه لم يقل الكثير بشأن الاجهاض ومنع الحمل.

ولكنه اوضح انه يشعر ان من غير الضروري الحديث عن هذه الامور طوال الوقت.

المزيد حول هذه القصة