جنوب السودان: قتال عنيف للسيطرة على مالاكال

مصدر الصورة AFP
Image caption يلجأ سكان المدن التي يندلع بها القتال إلى عبور النهر إلى مناطق اكثر أمنا

دارت اشتباكات عنيفة على مدار يوم الثلاثاء بين القوات الحكومية في جنوب السودان وقوات المتمردين بهدف السيطرة على مدينة مالاكال عاصمة ولاية أعالي النيل.

وتتضارب الأنباء حول من يسيطر على المدينة حالياً.

وكان طرفا الصراع قد تبادلا السيطرة على مالاكال، التي تعتبر منفذاً استراتيجياً لحقول النفط في البلاد، عدة مرات الشهر الماضي.

وقال متحدث باسم الأمم المتحدة إن العديد من الأشخاص في معسكر الأمم المتحدة أصيبوا برصاصات طائشة نتيجة القتال الدائر.

وقال الجيش إن الكثير من الأشخاص نزحوا من مناطق القتال وأن مائتين منهم على الأقل قضوا عندما غرقت العبارة التي كانت تقلهم عبر نهر النيل الأبيض.

وأكد فيليب اغوير المتحدث باسم الجيش الواقعة التي حدثت الأحد الماضي.

وقال لوكالة فرانس برس إن العبارة تم الافراط في تحميلها وكان على متنها بين 200 إلى 300 شخص بينهم نساء وأطفال لقوا مصرعهم جميعا. وبحسب الامم المتحدة فإن نحو 355 ألف شخص نزحوا تاركين منازلهم هربا من القتال بين المتمردين والقوات الحكومية.

وأفادت الأنباء بوقوع قتال عنيف جنوبي مدينة بور الاستراتيجية في محاولة من القوات الحكومية لاستعادة السيطرة على المدينة التي تعد أكبر ما وقع في أيدي المتمردين.

هذا ونفى اغوير سيطرة المتمردين على ميناء مدينة مونغالا الواقعة بين العاصمة جوبا ومدينة بور .مؤكدا أنها تحت السيطرة التامة لقوات حكومة جنوب السودان.

ومن المقرر أن تستأنف مفاوضات السلام في أديس ابابا بين حكومة جنوب السودان والمتمردين الثلاثاء بعد أن عرقلها اعتراض بعض المشاركين على عقد جلساتها في ملهى ليلي في العاصمة الأثيوبية.

المزيد حول هذه القصة