السلطات الأمريكية تعتقل مهندسا حاول نقل اسرار عسكرية الى ايران

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption برنامج تطوير وانتاج طائرة F35 يعتبر اعلى برنامج دفاعي كلفة في التاريخ

ألقت السلطات الأمريكية القبض على مهندس ايراني الأصل يدعى مظفر خزاعي بتهمة محاولة نقل وثائق مسروقة تتعلق بمقاتلة F35 المتقدمة الى ايران.

ووجه الادعاء الامريكي الى خزاعي البالغ من العمر 59 عاما تهمة محاولة تهريب آلاف الوثائق التي تعلق بالطائرة المذكورة.

وقال الادعاء إن خزاعي سرق الوثائق الشركة التي كان يعمل فيها، وهي شركة برات اند ويتني المتخصصة بانتاج محركات الطائرات.

وقال الاعلام الامريكي إن خزاعي كان مسؤولا عن اختبار صلابة الاجزاء التي تتكون منها المحركات.

وكانت الشركة قد تخلت عن خدماته في اغسطس / آب الماضي.

والقت السلطات القبض على خزاعي في التاسع من الشهر الحالي في مطار نيوارك بنيو جيرسي لدى محاولته السفر الى ايران.

وكان التحقيق في قضيته قد بدأ في نوفمبر / تشرين الثاني، عندما اعترض مسؤولو الجمارك والامن القومي شحنة من الوثائق كان خزاعي قد بعث بها برا من عنوان سكناه في ولاية كنيتيكات الى ولاية كاليفورنيا لنقلها بحرا الى ايران.

وكانت الشحنة، التي حاول خزاعي تمريرها على انها حاجيات منزلية، تحتوي على صناديق مليئة بوثائق تتعلق بطائرة F35، بما في ذلك رسوم هندسية وتفاصيل حول محركات الطائرة.

ووجهت الى خزاعي، الذي يحمل الجنسيتين الامريكية والايرانية، تهمة محاولة نقل مواد مسروقة الى جهة خارجية. ويواجه حكما بالسجن لمدة عشر سنوات وغرامة مالية تبلغ ربع مليون دولار في حال ادانته.

يذكر ان برنامج تطوير وانتاج طائرة F35 يعتبر اعلى برنامج دفاعي كلفة في التاريخ اذ بلغت كلفته 400 مليار دولار تقريبا.

ويصف الجيش الامريكي الطائرة، التي ابتليت بالمشاكل، بأنها تمثل مستقبل القدرات الجوية الامريكية.