تسريبات سندون: أمريكا تستطيع التجسس على حواسيب غير متصلة بالإنترنت

صحيفة: أمريكا "تجسست" على أجهزة كمبيوتر دولية مصدر الصورة Getty
Image caption متحدثة باسم وكالة الأمن الوطني الأمريكية في تصريح للصحيفة إنه لم توجد أي من الأهداف داخل الولايات المتحدة.

قالت صحيفة "نيويورك تايمز" إن وكالة الأمن الوطني الأمريكية استخدمت تكنولوجيا سرية ووضعت برامج في نحو مئة ألف جهاز كمبيوتر في شتى أرجاء العالم على نحو يسمح لها بالتجسس وتوفير طريقة سريعة رقمية لشن هجمات إليكترونية.

واستشهدت الصحيفة بوثائق سربها إدوارد سنودن، المتعاقد السابق مع وكالة الأمن الوطني الأمريكية، وقالت إن الوكالة زرعت معظم البرامج عبر شبكات كمبيوتر وأنها استخدمت تكنولوجيا تسمح لها باختراق أجهزة حتى غير متصلة بشبكة الإنترنت.

وزعمت الصحيفة أن الجيشين الصيني والروسي وعصابات مخدرات كبرى من بين أهداف المشروع.

وأضافت أن هذه التكنولوجيا تعتمد على موجات اللاسلكي التي تبث من لوحات دوائر متناهية الصغر وبطاقات (يو.إس.بي) وضعت سرا في أجهزة الكمبيوتر.

إصلاح الاستخبارات

وقالت متحدثة باسم وكالة الأمن الوطني الأمريكية في تصريح للصحيفة إنه لم توجد أي من الأهداف داخل الولايات المتحدة، مضيفة أن "أنشطة وكالة الأمن الوطني الأمريكية تركز على وجه الخصوص على أهداف الاستخبارات الأجنبية وفقا للمتطلبات الاستخباراتية."

وقالت "نحن لا نستخدم القدرات الاستخباراتية الخارجية لسرقة أسرار تجارية من شركات أجنبية نيابة عن شركات أمريكية ، كما أننا لا نعطي المعلومات الاستخباراتية التي نجمعها للشركات الأمريكية لتعزيز قدراتها التنافسية الدولية أو رفع كفاءتها."

ويعتزم الرئيس الامريكي باراك أوباما الكشف يوم الجمعة المقبل عن إصلاحات في أجهزة الاستخبارات تشمل كيفية مزاولة وكالة الأمن الوطني الأمريكية لنشاطها.

المزيد حول هذه القصة