صورة امرأة عارية فوق ناطحة سحاب تودي بالمصور إلى القضاء

مصدر الصورة Allen Henson
Image caption يقول هينسون إنه التقط هذه الصور لصديقته على هاتفه المحمول، وليس للصور "أية قيمة تجارية".

يقاضي أصحاب ناطحة "إمباير ستيت" في نيويورك مصورا فوتوغرافيا التقط صورًا لامرأة عارية الصدر على منصة مراقبة البرج.

ويصف رافعو الدعوى تصرف المصور ألين هينسون الذي التقط الصور في أغسطس/آب الماضي بـ"غير اللائق" في معلم سياحي تزوره العائلات، كما قالوا إنه لم يكن يملك تصريحا لالتقاط الصور هناك.

ويطالب ملاك "إمباير ستيت" بتعويض قدره 1.1 مليون دولار.

أما هينسون فيقول إنه التقط هذه الصور لصديقته على هاتفه المحمول، وليس للصور "أي قيمة تجارية".

وأضاف هينسون، المصور المقيم في نيويورك، لبي بي سي، إنه علم بالدعوى عن طريق الإعلام الاثنين ولم يوكل محاميا للدفاع عنه حتى الآن.

"منظر رائع"

مصدر الصورة Reuters
Image caption أكد الملاك أن هينسون لم يملك الإذن لاستخدام صورة العلامة التجارية الخاصة بالمكان السياحي الشهير.

ويقول هينسون عن الحادثة إنها "لم تكن جلسة تصوير"، ولم يجن أي مبالغ مالية من ورائها، مضيفًا أنه التقط الصور لصديقة مقربة له، وهي عارضة الأزياء شيلبي كارتر التي تعمل في تكساس، على منصة المراقبة الواقعة على الطابق 86 من مبنى "إمباير ستيت".

وأضاف "اعتقدنا أنها ستكون لقطة رائعة، كان المنظر مدهشًا... بلا أذى، بلا شيء كريه... لم يصب أي شخص، ولم يكن هناك أطفال حولنا".

وتقول الشركات التي تملك البرج وتدير منصة المراقبة، في القضية المرفوعة بمحكمة ولاية نيويورك العليا، إن الواقعة تهدد قدرتها على ضمان "مكان آمن وملائم للأسر والسائحين".

وأكدت أن هينسون لم يملك الإذن لاستخدام صورة العلامة التجارية الخاصة بالمكان السياحي الذي يجذب أربعة ملايين سائح سنويًا.

ويقول هينسون إن سائحين آخرين كانوا يلتقطون الصور ومقاطع الفيديو حوله على هواتفهم الخاصة بدون إذن مسبق.

وأضاف "أن الأمر غير منطقي، لقد ارتكبوا خطئًا".

المزيد حول هذه القصة