مسؤولون امريكيون عن اطلاق الصواريخ النووية "يغشون في امتحان للمهارة"

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption سلسلة فضائح ضربت القوة الصاروخية الامريكية

قالت القوة الجوية الأمريكية إن 34 ضابطا تتراوح رتبهم بين ملازم ثان ونقيب من المسؤولين عن اطلاق الصواريخ النووية قد اوقفوا عن العمل لغشهم في امتحان للمهارة.

وقالت القوة الجوية إن عددا من الضباط كانوا يرسلون اجوبة الامتحان الى زملائهم الممتحنين، بينما كان آخرون على علم بهذه الممارسات ولم يبلغوا عنها.

واكتشف موضوع الغش في الامتحان اثناء تحقيق كانت تجريه القوة الجوية في ادعاءات بقيام افراد القوات النووية بتعاطي المخدرات في عدد من القواعد الصاروخية.

وسحبت القوة الجوية التراخيص الامنية التي كان يحملها الضباط الـ 34 المنتسبين الى قاعدة مالمستروم الجوية في ولاية مونتانا الشمالية، وستتم اعادة اختبار كل افراد الفريق المسؤول عن اطلاق الصواريخ النووية.

وقالت وزيرة القوة الجوية في ادارة الرئيس اوباما، ديبورا لي جيمس، إن ما قام به الضباط الـ 34 "تصرف غير مقبول بالمرة"، ولكنها اكدت ان الموقف الأمني لبرنامج الاسلحة النووية لم يتأثر بهذه الحادثة.

وقالت الوزيرة "أريد ان اؤكد لكم ان ما حدث نجم عن اخفاق عدد من منتسبينا، ولكنه ليس اخفاقا يسجل على البرنامج النووي ككل."

وتعتبر الحادثة احدث فضيحة تضرب القوة الجوية الامريكية وقوتها الصاروخية النووية.

فالتحقيق ما زال جاريا في ادعاءات بقيام ضباط في ست قواعد - اثنان منها مسؤولتان عن اطلاق الصواريخ النووية - بتعاطي المخدرات.

وفي ديسمبر / كانون الاول الماضي تبين ان القائد العسكري المسؤول عن القوة الصاروخية بعيدة المدى، الجنرال مايكل كيري، قد جرد من منصبه "لتصرفات غير مهذبة" قام بها اثناء رحل عمل الى روسيا في يوليو / تموز الماضي.

وجاء اقصاء كيري بعد ايام فقط من قيام البحرية الامريكية بفصل الادميرال المسؤول عن قوتها النووية لممارسته المقامرة غير الشرعية.