راهول غاندي يرأس حملة حزب المؤتمر الهندي في الانتخابات

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption راهول غاندي، نجل رئيس الوزراء الأسبق راجيف غاندي وزوجته الايطالية الاصل سونيا

أعلن حزب المؤتمر الهندي الحاكم انه اختار راهول غاندي، نجل رئيس الوزراء الأسبق راجيف غاندي وزوجته الايطالية الاصل سونيا، لترؤس حملته للانتخابات العامة المقبلة المقرر ان تجرى هذا العام.

ولكن الحزب لم يؤكد ان راهول سيكون مرشحه لرئاسة الحكومة المقبلة في حال فوزه بالانتخابات، كما كان يتوقع كثيرون.

وقالت سونيا غاندي زعيمة حزب المؤتمر إن تسمية مرشح الحزب لرئاسة الحكومة قبل اجراء الانتخابات ينافي التقاليد التي دأب على الالتزام بها.

وتشير استطلاعات الرأي الى ان حزب المؤتمر فقد الكثير من شعبيته نتيجة الاقتصاد المتعثر وفضائح الفساد التي طالت عددا من قادته.

وكان حزب بهاراتيا جاناتا المعارض قد اعلن في سبتمبر / ايلول الماضي عن ان رئيس حكومة ولاية غوجارات ناريندرا مودي سيكون مرشحه لرئاسة الحكومة.

ويقول مراقبون إن حزب المؤتمر يريد تجنيب نائب رئيسته (راهول) خوض حملة انتخابية على النمط الرئاسي ضد سياسي مثير للغط وكاريزمي مثل مودي.

وقال جاناردان دويديدي القيادي البارز في حزب المؤتمر عقب اجتماع عقدته قيادات الحزب مساء الخميس "اعلنت زعيمة حزب المؤتمر بأن راهول غاندي سيتزعم الحملة الانتخابية المقبلة" مضيفا ان كل القياديين الذين حضروا اجتماع الخميس طالبوا بتسمية راهول مرشحا للحزب لمنصب رئيس الحكومة "ولكن زعيمة الحزب رفضت ذلك، إذ قالت إن ذلك ينافي تقاليد الحزب. لا يعني قيام حزب آخر بتسمية مرشحه ان يفعل حزب المؤتمر الشيء ذاته."

ويقول المراسلون إنه يبدو ان هذه الخطوة من جانب قيادة حزب المؤتمر تهدف الى حماية راهول في حال خسارته الانتخابات التي ستجرى في اواخر مايو / ايار المقبل.

وتشير آخر الاستطلاعات الى ان حزب بهاراتيا جاناتا يعزز تقدمه، بينما يواجه المؤتمر تهديدا آخر يتمثل في حزب (عام آدمي) المعارض للفساد.

المزيد حول هذه القصة