روسيا: تضارب الأنباء عن مصير دوكو عمروف

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption تضاربت الانباء حول مصير دوكو عمروف

قال الرئيس الشيشاني الموالي للكرملين رمضان قديروف إن قوات الأمن الروسية ربما تمكنت من قتل زعيم "امارة القفقاس" دوكو عمروف الذي دعا الى افساد دورة سوتشي للالعاب الاولمبية الشتوية.

ولكن مصادر امنية روسية دحضت هذه التكهنات وقالت إن عمروف ما زال على قيد الحياة.

ولو صح النبأ، سيعتبر ذلك كسبا كبيرا للرئيس الروسي فلاديمير بوتين في الحرب التي يخوضها ضد المسلحين الاسلاميين في منطقة القفقاس قبيل افتتاح دورة سوتشي التي يعول عليها الرئيس الروسي لتعزيز مكانته الشخصية والسياسية.

ولكن قديروف، المعين من قبل بوتين، عاد وقال إنه لم يعثر على جثة عمروف.

وقال الرئيس الشيشاني "نحن متأكدون بدرجة 99 بالمئة بأن دوكو عمروف قد تمت تصفيته خلال واحدة من العمليات التي نفذتها الشرطة."

ونقلت وكالة انترفاكس الروسية عن قديروف قوله في العاصمة الشيشانية غروزني "والآن لدينا ادلة تشير الى انه ليس حيا."

وقال قديروف إنه بنى تكهناته بمقتل عمروف على تسجيل لمكالمة هاتفية تم التنصت اليها يقال إنها جرت بين زعيمين من زعماء المسلحين اتفقا فيها على ضرورة اختيار زعيم جديد ليخلف عمروف القتيل.

ولم يطرح الرئيس الشيشاني أي ادلة اخرى تشير الى مقتل عمروف، مضيفا "لم يتسن لنا العثور على جثته بعد، ولكننا بصدد البحث عنها."

يذكر ان عمروف يطرح نفسه على انه قائد "امارة القفقاس"، وهي جماعة تقاتل من اجل تأسيس دولة اسلامية في منطقة شمال القفقاس ذات الاغلبية المسلمة جنوبي روسيا.

ونقلت انترفاكس في وقت لاحق عن مصدر لم تسمه في قوات الامن تصريحا بدا انه يدحض ما ذهب اليه قديروف، إذ قال "لا يمكننا تأكيد نبأ تصفية عمروف، ولم تردنا أي معلومات بهذا المعنى."

وكان عمروف قد حض في شريط مصور نشره في يوليو م تموز الماضي المسلحين الاسلاميين على مهاجمة الدورة الاولمبية الشتوية المقرر انطلاقها في منتجع سوتشي على البحر الاسود على الطرف الغربي من جبال القفقاس في الشهر المقبل.

وقال عمروف في الشريط "أدعو كل مجاهد الى استخدام كل ما أوتي من قوة في سبيل الله لمنع هذا الرقص الشيطاني فوق عظام اجدادنا."

المزيد حول هذه القصة