وزير الدفاع الأمريكي السابق ينتقد تخفيض ميزانية الجيش البريطاني

مصدر الصورة GETTY IMAGES

حذر وزير الدفاع الأمريكي السابق روبرت غيتس من أن التخفيض في ميزانية وزارة الدفاع البريطانية سيحد من قدرة بريطانيا على لعب دور فعال على الساحة الدولية.

وقال غيتس إن التخفيض في الميزانية البريطانية يعني أنها لن تكون شريكا عسكريا كاملا للولايات المتحدة.

وينتظر أن تقوم الحكومة البريطانية بتخفيض اعداد الجنود في الجيش والبحرية والقوات الجوية بالالاف بحلول 2020.

وأكد غيتس أن بريطانيا حتى الأن لازالت ترصد أكبر رابع ميزانية عسكرية على مستوى العالم.

وقال غيتس في مقابلة مع إذاعة بي بي سي الرابعة إن بريطانيا لم تعد تملك حاملات طائرات عاملة لأول مرة منذ الحرب العالمية الأولى.

وتتزامن تحذيرات غيتس مع تحذيرات أطلقها مسؤولون أخرون منهم رئيس الأركان البريطاني نيكولاس هوتون الذي حذر من أن التخفيضات يمكن أن تترك بريطانيا مجرد شبح لقوة مجوفة.

وحسب الخطة الحكومية سيتم تخفيض عدد الجنود في الجيش بمقدار 20 ألف جندي بينما سيتم تسريح 6 ألاف جندي أخر من البحرية 5 ألاف من القوات الجوية بحلول 2020.

وكان رئيس الوزراء البريطاني دافيد كاميرون قد اكد عام 2011 أن بلاده ستبقى محتفظة بقدراتها العسكرية كاملة رغم التخفيضات في الجيش.

ويؤكد المراسل العسكري لبي بي سي جوناثان بيل أن التدخل الامريكي الاخير لن يؤدي إلى تراجع الحكومة البريطانية عن خططها لكنه سيجرح الكرامة البريطانية.

المزيد حول هذه القصة