الرئيس هولاند يزور رفيقته تريرفيلر في المستشفى

الرئيس والرفيقة والممثلة مصدر الصورة AFP
Image caption الرئيس والرفيقة والممثلة

زار الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند السيدة الأولى فاليري تريرفيلر في المستشفى للمرة الاولى منذ تداول تقارير عن علاقته بالممثلة جولي غاييه.

وكانت مجلة "كلوزر" قد نشرت تفاصيل علاقة مزعومة له مع الممثلة المذكورة، وقالت إنها مستمرة منذ عام 2012.

وتقول غاييه إنها تنوي مقاضاة المجلة بسبب "انتهاكها لخصوصيتها"، وتطالب بتعويض قدره 50 ألف يورو.

وقالت المجلة إن الرئيس كان يستخدم شقة في غرب باريس للقاء الممثلة البالغة من العمر 41 سنة.

وقالت المجلة ايضا إن الرئيس اختلق ذرائع كي لا يقضي إجازة صيفية في اليونان مع تريرفيلر حتى يتمكن من السفر إلى دائرته الانتخابية مع غاييه.

وكانت وسائل الإعلام الفرنسية قد قالت إن تريرفيلر أصيبت بانهيار عصبي حين علمت بعلاقة هولاند الأخرى، لكن أصدقاءها قالوا إن وضعها ليس بتلك الخطورة.

وأكد قصر الإيليزيه أن الرئيس زار رفيقته في المستشفى الخميس دون أن يذكر تفاصيل إضافية.

وكانت مجلة "كلوزر" قد نشرت تقريرا من 7 صفحات عن العلاقة المزعومة يوم الجمعة الماضي، ونشرت صورا قالت إنها للرئيس، يقود دراجة نارية، ويزور بناية بالقرب من قصر الإيليزيه.

وتظهر الممثلة غاييه في البناية في صورة منفصلة.

ولم ينف هولاند العلاقة لكنه هدد بمقاضاة المجلة.

المزيد حول هذه القصة