مقتل 18 في تدافع بجنازة زعيم روحي مسلم في الهند

مصدر الصورة AP
Image caption وقع عندما كان الآلاف من المشيعين يحتشدون أمام منزل زعيم روحي مسلم توفي الجمعة.

قتل 18 شخصا على الأقل وجرح أكثر من 40 آخرين في حادث تدافع في مدينة مومباي غربي الهند.

ويقول مسؤولون محليون إن الحادث وقع عندما كان الآلاف من المشيعين يحتشدون أمام منزل زعيم روحي مسلم توفي الجمعة.

وافادت تقارير أن الضحايا سقطوا أثناء التدافع أمام البوابات المغلقة للمنزل الذي سجي فيه جثمان سيدنا محمد برهان الدين.

ويعد برهان الدين الزعيم الروحي لطائفة البهرة الداودية، التي تعد من الطوائف الشيعية الإسماعيلية في الهند، وقد توفي عن 102 عاما.

ومن المتوقع أن تجري مراسم تشييع جنازة برهان الدين في وقت لاحق السبت.

وكثيرا ما تحدث وفيات في حوادث تدافع في مناسبات دينية في الهند، وقد قتل المئات في حوادث مشابهة فيها في السنوات الاخيرة.

ففي أكتوبر/تشرين الأول قتل 115 شخصا في حادث تدافع في مهرجان هندوسي في ولاية مادهيا براديش وسط الهند.

وفي عام 2011 قتل أكثر من 100 شخص في مهرجان في ولاية كيرالا الجنوبية.

كما قتل أكثر من 220 شخصا داخل قلعة جودهبور ميهرانغراه في حادث تدافع معبد تشاموندا ديفي الهندوسي عام 2008.

المزيد حول هذه القصة