زوجة الوزير الهندي شاشي ثارور "ماتت لأسباب غير طبيعية"

الوزير الهندي رفقة زوجته مصدر الصورة BBC World Service
Image caption لا تزال أسباب وفاتها غير واضحة

خلص تقرير طبي بشأن تشريح جثة زوجة وزير هندي يدعى شاشي ثارور عثر عليها في أحد فنادق دلهي الجمعة إلى أنها ماتت "فجأة وبشكل غير طبيعي".

وقال أطباء إن جثة سوناندا بوشكار كشفت عن وجود بعض "العلامات على إصابتها" لكن الأطباء لم يقولوا ما إن كانت هذه الإصابات مرتبطة بموتها.

وكان الوزير الهندي الذي دخل إلى المستشفى في وقت سابق بسبب آلام بالصدر، أخذ الجثة بهدف حرقها (في إطار مراسم دفن بقايا الجثة بعد حرقها في الديانة الهندوسية).

وقال متحدث باسم المستشفى في دلهي لبي بي سي إن ثارور أدخل صباحًا، وإن حالته الآن مستقرة.

ويعالج وزير الدولة الهندي لتنمية الموارد البشرية شاشي ثارور في ذات المستشفى التي من المقرر أن يجري فيها تشريح جثة زوجته خلال ساعاتٍ قليلةٍ.

وعُثر على جثة بوشكار متوفاة بأحد فنادق دلهي بعد أنباء عن خلافها مع زوجها بسبب علاقةٍ غراميةٍ تجمعه بصحفية باكستانية.

وأجرت الشرطة الهندية تحقيقاتٍ مع عدد من العاملين بالفندق، فيما يجري حاليا استكمال التحقيقات.

صدمة قوية

مصدر الصورة AFP
Image caption تزوج ثارور وبوشكار عام 2010 وهما زوجان بارزان في المجتمع الهندي

وكان الزوجان قد دخلا في شجارٍ بسبب سلسلةٍ من الرسائل على موقع التواصل الاجتماعي تويتر الأربعاء الماضي، تقول إن ثارور على علاقةٍ غراميةٍ مع صحفيةٍ باكستانيةٍ.

لكن الزوجين قالا بعد ذلك إنهما يعيشان في سعادة، وإن الرسائل ظهرت على صفحاتٍ مزورةٍ لا تخصهما.

وتزوج ثارور من بوشكار عام 2010، وهي سيدة أعمال كانت تقيم في دبي بالإمارات.

وأشارت رسائل ظهرت يوم الأربعاء الماضي على صفحة الوزير الهندي على موقع تويتر إلى أنه على علاقةٍ غراميةٍ مع الصحفية الباكستانية مهر تهرار.

واعترفت زوجته بوشكار بأنها هي التي نشرت تلك التغريدات لكنها أنكرت ذلك فيما بعد.

ووفقًا لمصادر بالشرطة الهندية عثر على بوشكار متوفاة في فندق خمس نجوم بالعاصمة دلهي.

وأفادت التقارير بأن زوجها أبلغ الشرطة بوفاتها، لكن لم يتضح بعد سبب الوفاة.

وكتبت الصحفية الباكستانية تهرار، التي أنكرت تورطها في علاقةٍ غراميةٍ مع ثارور، عبر حسابها على تويتر بعد نبأ وفاة بوشكار: "أنا مصدومة للغاية، إن الأمر فظيع ومحزن ولا تستطيع الكلمات أن تعبر عنه. لا أعرف ماذا أقول، ارقدي في سلام يا سوناندا."

وكان الوزير ثارور، وهو دبلوماسي سابق بالأمم المتحدة، قد اضطُر للاستقالة من منصبه الوزاري الأول عام 2010 على خلفية مزاعم بتورطه في عطاءٍ حكومي لشراء فريق كريكت في الدوري الهندي، حيث قيل إن زوجته بوشكار لديها حصة مجانية فيه.

وتم تعيين ثارور في منصبه الوزاري الثاني كوزير دولة لتنمية الموارد البشرية عام 2012.

المزيد حول هذه القصة